لهذه الأسباب "شرملت" امرأة وجه مسؤول أمني كبير بوجدة

04 نوفمبر 2015 - 17:19

قال مصدر مطلع إن المسؤول الأمني الذي تعرض للاعتداء، صباح اليوم الأربعاء، على يد سيدة من ذوي السوابق العدلية داخل كوميسارية وجدة، ليس إلا نائب رئيس المنطقة الأمنية العميد المركزي، فؤاد الجناتي، والذي سبق أن شغل منصب رئيس الدائرة الأمنية الرابعة في وجدة.

وبحسب المصدر نفسه، فإن الأسباب التي دفعت المعنية بالأمر إلى توجيه ضربات بالسلاح الأبيض للعميد المعني داخل مكتبه، هو الانتقام لشقيقها من الأم، الذي اعتقل العام الماضي بعد اعتدائه على العميد نفسه، الذي كان قد قدمه للعدالة بتهمة الاتجار في الأدوية المهربة.

وأضاف المصدر ذاته أن الفرقة الجنائية الولائية ظلت تحقق مع المعنية بالأمر إلى غاية الثالثة بعد زوال اليوم.

وأوضح المصدر ذاته أن أداة الجريمة (السكين) كانت المعنية بالأمر تخفيها تحت ملابسها، وهو الأمر الذي أكدته أيضا ولاية الأمن في بيان لها نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء. وأضاف مصدر « اليوم24 » أن شقيق الجانية الذي يقبع حاليا في السجن المحلي بوجدة أصدرت في حقه استئنافية وجدة أمس حكما بالسجن 20 سنة نافذة.

وتجدر الإشارة إلى أن الجانية تمكنت من إدخال السلاح الأبيض إلى مقر ولاية الأمن، على الرغم من وجود جهاز سكانير وكاشف معادن وضعته الولاية عند البوابة الخارجية.

كلمات دلالية

ولاية أمن وجدة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

مواطنة منذ 8 سنوات

السيبة ولات فالبلاد،ودابا ولاو حتى النساء كيشرملو،علاه فين عايشين احنا واش فغابة؟ هادي باينة عاءلة مجرمين، الى الاخ دار الذنب يستاهل العقوبة ،ودابا حتى هي خصها عقوبة باش تتعلم تعتدي على رجل سلطة اوا الى ما بقى حتى رجل الامن فالامان ما بقى للمواطن العادي مسكين ما يقول،غي الله يلطف ببلادنا وصافي

التالي