"ODT" تهدد بخوض إضراب عام احتجاجا على مشروع التقاعد

05 نوفمبر 2015 - 20:45

تخطط المنظمة الديمقراطية للشغل إلى شن إضراب عام إنذاري في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية، إلى جانب تنظيم مسيرة احتجاجية لسحب المشروع الحكومي، المتعلق بنظام التقاعد، سيُعلن عن تاريخ تنظيمهما في وقت لاحق.

المنظمة النقابية اعتبرت ما تضمنه المشروع الحكومي من إجراءات من شأنها الإجهاز على “مكتسبات الموظفين والموظفات”، حسب تعبير البيان، الذي توصل “اليوم24” بنسخة منه، من بينها الرفع التدريجي لسن التقاعد من 60 إلى 62 و65 سنة، إلى جانب رفع المساهمة الشهرية من 10 إلى 14 في المائة من قيمة الأجر، وتخفيض نسبة احتساب المعاش من 2,5 إلى 2 في المائة، واحتساب المعاش على أساس متوسط أجر الثماني سنوات الأخيرة عوض قاعدة آخر أجرة، والرفع من عتبة الاستفادة من التقاعد المبكر من 21 سنة إلى 26 سنة.

وذكرت “ODT” أن النتيجة الحتمية لهذه الاجراءات تتجلى في “تخفيض قيمة معاشات التقاعد بنسبة لا تقل عن 25 في المائة بعد دخول القانون الجديد إلى حيز التنفيذ”، مضيفة أن المشروع “قرار تجزيئي وترقيعي وظرفي، يهم فقط إحدى الصناديق الأربعة المفلسة، وينتهي مفعوله لتسكين هذه الأزمة مع حلول عام 2021″، وفق ما جاء في البيان ذاته.

واتهم المكتب التنفيذي للمنظمة، الحكومة بتبنيها “مشروعا محاسباتيا تقنومالي من توصيات البنك الدولي، الذي سيُحمّل الموظف والعامل ثمن أزمة نظام حماية اجتماعية، يعاني أزمة بنيوية وهيكلية مزمنة وشاملة بعد ست سنوات من الآن”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.