صحفي يحرج بدر هاري ورونالدو ويكشف: كريستيانو مثلي يزورالمغرب لـ"العناق"!

05 ديسمبر 2015 - 11:59

تجاوز الحديث عن علاقة البطل العالمي المغربي بدر هاري وصديقه البرتغالي كريستيانو رونالدو “حدود الصداقة”، وفق ما تناقلته وسائل إعلام عالمية، بل ذهب بعضها حد وصف نجم ريال مدريد بـ”المثلي”.

وكان الصحافي الفرنسي دانيال ريولو أول من تحدث عن ما قال إنها “مثلية رونالدو” خلال برنامج “ماتقيش رياضتي”، وذكر أن علاقته ببدر هاري “تتجاوز حدود الصداقة”، وأن رونالدو يسافر بشكل مستمر للقاء صديقه بدر هاري من أجل “العناق”.
وشدد المتحدث ذاته على كون الحياة الشخصية للاعب تؤثر على عطائه داخل المستطيل الأخضر، وذلك في معرض تفسيره لسبب تراجع مستوى اللاعب البرتغالي خلال الآونة الأخيرة.
وأضاف: “ما يهمني هو مستوى اللاعبين داخل رقعة الملعب، وإذا كان رونالدو يسافر 3 مرات أو أربعة في الأسبوع إلى المغرب عبر طائرته الخاصة فهذا يؤثر على مستواه”.
وأوضحت جريدة “لابرينسا” الإسبانية التي نشرت الخبر، نقلا عن ذي صن البريطانية، أن الشكوك حامت حول مثلية رونالدو منذ نشر هاري لصورة يحمله فيها بين ذراعيه، معلقا عليها بـ”متزوجون حديثا”.
وأوضح المصدر ذاته أن تصريح الصحافي الفرنسي ليس الأول الذي تحدث عن مثلية رونالدو، مبرزا في السياق ذاته أنه في سنة 2013 أكدت الفنانة ريحانة، في معرض جوابها عن صداقتها مع رونالدو، أن لديه العديد من الأصدقاء المثليين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنورين منذ 5 سنوات

حتي وان كان كرستيانو مثليا دي حياتو الخاصه وهو حر فيها وهل يدمره خبر كهذا الكثير من العظماء كانو مثليين او مزدوجي الانجزاب الجنسي انا في راي انو هكذا معجبينو ممكن يكترو

tahar salhi منذ 5 سنوات

من يصدق كلما يكتب جاهل لأن الجاهل يؤمن بسرعة ويكذب بسرعة فهذا الغرب هو الذي قال لنا بالامس القريب أن العراق يملك أسلحة دمار شامل لكن الهدف تعلق بتدمير العراق ...والأمر نفسه عندما يتعلق الأمر بشخصية ما فغالبا ما تلفق له تهم من طبيعة جنسية كالاغتصاب أو المثلية أو ما شابه ذلك فمن كذب مرة واحدة فهو على استعداد ليكذب مرات لا متناهية وقبل سنوات قال الرئيس الستين أن الصحافة هم الكارثة فالصحافي يعاين الحدث عن قرب لا ينقل مجرد ما يعتقده هو لاعتبارات ذاتية لا علاقة لها بما هو كائن فالاعتقاد شيء والحقيقة كما هي شيء آخر .

tahar salhi منذ 5 سنوات

من يصدق كلما يكتب جاهل لأن الجاهل يؤمن بسرعة ويكذب بسرعة فهذا الغرب هو الذي قال لنا بالامس القريب أن العراق يملك أسلحة دمار شامل لكن الهدف تعلق بتدمير العراق ...والأمر نفسه عندما يتعلق الأمر بشخصية ما فغالبا ما تلفق له تهم من طبيعة جنسية كالاغتصاب أو المثلية أو ما شابه ذلك فمن كذب مرة واحدة فهو على استعداد ليكذب مرات لا متناهية وقبل سنوات قال الرئيس الستين أن الصحافة هم الكارثة فالصحافي يعاين الحدث عن قرب لا ينقل مجرد ما يعتقده هو لاعتبارات ذاتية لا علاقة لها بما هو كائن فالاعتقاد شيء والحقيقة كما هي شيء آخر .

abounaim منذ 5 سنوات

بعيدا عن القدح او كلام الصحافة بهدا الخصوص الصورة وحدها تكفي لإستيعاب الأمر والفاهم يفهم هناك شيء غير بريئ يطل في الصورة

عبدالقادر منذ 5 سنوات

على صلة بالموضوع فقد اوقف الامن الامريكي رجلا عربيا امام مدرسة للاطفال بتهمة البيدوفيلية لانه يقبل كل يوم بحب وحنان ابنته الصغيرة قبل دخولها مما اثار شكوك المسؤولة عن المؤسسة ليتضح فبما يعد انه انسان عادي هكذا هم الغربيون ليس لديهم اي فكرة عن العلاقات الاتساتية كل شيء عندهم مصالح فقط

استيلو احمىر منذ 5 سنوات

التخربيق...على هاد الحساب ما يبقى حتى واحد يضحك و يتفلى مع اصحابو باش ما يتوصفش بالمثلي...صحافة صفراء همها الوحيد تشويه صورة الناس

التالي