قافلة حقوقية طبية إلى معتقل "تازمامارت" السري -فيديو

06 ديسمبر 2015 - 14:30

مامون خلقي

انطلقت، أول أمس الجمعة،  من مدينة الدارالبيضاء، قافلة حقوقية طبية إلى معتقل تازمامارت السري تحت شعار “قافلة تازمامارت ضد النسيان من أجل الحقيقة والإنصاف وجبر الضرر وعدم التكرار”، وذلك من أجل حفظ وإنعاش الذاكرة الجماعية لهذه المنطقة التي شكلت في الماضي مسرحا للعديد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، حيث تعرض المئات من المناضلين والمواطنين من أبنائها للاعتقالات والاختفاءات القسرية والتعذيب.

وتهدف القافلة بحسب المنظمين إلى إثارة الانتباه إلى معاناة سكان المنطقة من استمرار العزلة، والتهميش، والحرمان من حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية، إضافة إلى حث الدولة المغربية على إيجاد حل عادل و منصف لملف “الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المغرب”.

وفي السياق نفسه، قال عبد الكريم المنوزي، رئيس الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، في حديث مع “اليوم 24″، إن القافلة تستهدف دعوة الدولة المغربية إلى العمل على جبر الضرر الفردي والجماعي بالشكل الذي يمكن الضحايا، وذوي الحقوق من العيش بكرامة، وإعادة الاعتبار إليهم، وإعادة الاعتبار إلى ضحايا المعتقل السري “تازمامارت”، وذلك بتسوية وضعيتهم الإدارية على غرار باقي ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، يضيف المنوزي.
وشدد المنظمون، على ضرورة ملاءمة التشريع الجنائي الوطني مع مقتضيات الآليات الدولية المجَرِّمة للاختفاء القسري بإدماج تعريفها وعناصر المسؤولية المتعلقة بها والعقوبات المحددة لمرتكبيها والمشاركين فيها والمتسترين عنها وإحالتهم على العدالة، مهما تنوعت درجة مسؤولياتهم، وضمان الحماية للضحايا، وأفراد عائلاتهم والشهود… وغيرها من القواعد التي تتضمنها الاتفاقيات الدولية، وجددوا دعوتهم من أجل معرفة الحقيقة الكاملة وتحقيق الانصاف والعدالة، وضرورة تفعيل توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة.

وناشد المنظمون، في بيان تتوفر “اليوم24″ على نسخة منه، الدولة بالمساهمة في رد الاعتبار لقرية تازمامارت طبيا وإنسانيا، وجبر الضرر الجماعي لسكانها، الذين عانوا الكثير.

[youtube id=”ACa0qbhP7a8”]

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي