گاد المالح يعترف لأول مرة: رفيقتي أميرة موناكو تركتني فعلا!

12 ديسمبر 2015 - 22:50

رغم أن الخبر لم يعد سرا منذ مدة، بحيث كتبت عنه العديد من وسائل الإعلام، إلا أن الفنان الفرنسي من أصل مغربي، گاد المالح، أعلن أخيرا، وللمرة الأولى، انفصاله عن ابنة أميرة موناكو بقوله إنها تركته.
الفنان المغربي المعتاد على التكتم عن تفاصيل حياته الخاصة، تطرق إلى انفصاله عن رفيقته ووالدة ابنه، رافاييل، وذلك خلال عرض له في الولايات المتحدة الامريكية، حيث كشف بإيجاز عن انتهاء علاقته بشارلوت كازيراغي، مؤكدا أنه أصبح عازبا منذ فترة، وذلك بعدما تركته رفيقته.
في نفس الوقت يبدو أن رفيقة المالح السابقة مشغولة بعلاقة جديدة تجمعها بالسيناريست الإيطالي لامبيرطو سانفيليس، وهي العلاقة التي لم تسع لإخفائها عن وسائل الإعلام، حيث تقضي كثيرا من الوقت في التجول مع رفيقها الجديد غير مهتمين بالمصورين الذين يوثقون لحظاتهما تلك.
وكان گاد المالح وشارلوت كازيراغي قد ارتبطا بعلاقة شغلت وسائل الإعلام منذ سنة 2011، وقد أثمرت عن طفل (رافاييل) وضعته كازيراغي في دجنبر من سنة 2013، وكان كل شيء يبدو بخير بين الثنائي إلى أن فوجئ الجميع بانفصالهما في أكتوبر الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Mansour Essaïh منذ 5 سنوات

Elle a rejeté l’humoriste et acteur et s'est jetée dans les bras d'un réalisateur. Demain, elle renverra le réalisateur après lui avoir fait un gosse et prendra un cascadeur. Heureux qui, comme un vulgaire comparse, viendra en quatrième place après un figurant, pour goûter aux plaisir du paradis monégasque ! A monaco, c'est le monde à l'envers. C'est la femme qui se permet quatre hommes. Mais ce n'est pas grave. Dans quelques années, la principauté sera une communauté multiraciale et multiethnique et sera classée par l'ONU "Eden de l'humanité", grâce aux aventures amoureuses de sa princesse. Qui a dit que le paradis fiscal ne profite qu'aux souchiens (Honni soit qui mal y pense) ?!

التالي