كسابة الشرق يهددون بالاحتجاج أمام وزارة الداخلية

15 ديسمبر 2015 - 05:07

احتج العشرات من الكسابة بالجهة الشرقية، صباح امس الاثنين، أمام مقر ولاية الجهة الشرقية، حيث رفعوا شعارات منددة بما يقلون عنه قرار تحويل سوق الماشية بالجماعة القروية لإسلي إلى تجزئة لتشييد مساكن خاصة بالموظفين التابعين للجماعة.
ويقول الكسابة إن القرار، الذي اتخذ على مستوى مجلس الجماعة، لم يستشاروا فيه ولم يشاركوا في اتخاذه، وهو ما دفعهم إلى رفضه واعتباره مهددا للنشاط الذي يمارسونه، على اعتبار أن الكساب “قوة اقتصادية فعالة في هذه الجهة”، على حد تعبيرهم.
الكسابة المنتمون إلى فدرالية الجهة الشرقية لمربي وبائعي الماشية، هددوا بالاحتجاج أمام مقر وزارة الداخلية في حالة عدم الاستجابة لمطلبهم الوحيد، المتجلي في عدم تحويل مساحة السوق المذكور إلى تجزئة سكنية.
من جانبه، قال إبراهيم التاقي، رئيس الجماعة القروية لإسلي في اتصال هاتفي مع “اليوم24” إن التجزئة المقررة بعيدة عن مكان السوق، ولا علاقة بين الاثنين، مشيرا إلى أن الجماعة لا نية لها بتاتا في إزالة السوق، بل إنها تستعد بشراكة مع صندوق التنمية القروية لرصد حوالي 2 مليار لتهيئة السوق. وكشف أن هناك منتخبا سابقا يدفع في اتجاه خروج هؤلاء الكسابة إلى الشارع والاحتجاج، ويروج وسطهم لمعطيات غير صحيحة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي