حيدر يعانق كريستيانو بعدما فقد والداه في تفجير بيروت الإرهابي- صور

19 ديسمبر 2015 - 10:50

حقق نجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو حلم الطفل اللبناني حيدر مصطفى، الذي فقد والديه في التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف الشهر الماضي منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت وأسفر عن مقتل 44 شخصا، وذلك بعدما التقاه الجمعة، بحسب ما ذكر النادي الملكي.

وجاء في بيان ريال مدريد: “حيدر، الطفل البالغ من العمر ثلاثة أعوام، والذي فقد والديه في نونبر خلال تفجيرات بيروت، حقق حلمه يوم الجمعة عندما منح فرصة لقاء مثاله الأعلى كريستيانو رونالدو”.

وشوهد رونالدو في صورة نشرت على موقع ريال مدريد وهو يعانق الطفل حيدر الذي استقبله أيضا رئيس ريال فلورنتينو بيريز في قاعة الاجتماعات في “سانتياغو برنابيو”، وقدم له قميص الفريق مع اسمه عليها فوق الرقم 7 الذي يرتديه رونالدو.

وتابع بيان ريال: “بعد الهجمات الوحشية التي حصلت في العاصمة اللبنانية الشهر الماضي، حظيت صورة حيدر وهو يرتدي قميص ريال مدريد بعد نجاته من المجزرة، باهتمام عالمي ومنذ حينها بذل النادي قصارى جهده للتواصل معه وتحقيق حلمه بلقاء رونالدو”.

وسيتابع حيدر مباراة الفريق القادمة ضد ضيفه رايو فايكانو غدا الأحد في الدوري المحلي”.

image image image

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي