تقرير: أغلب المهربين في باب سبتة موظفون ومتقاعدون وليسوا بدون مهنة

23 ديسمبر 2015 - 19:12

خلافا لما هو شائع عن العاملين في التهريب بالمعبر الحدودي لسبتة المحتلة، أظهر تقرير لفيدرالية العمل بالمدينة المحتلة أن أغلبية هؤلاء هم موظفون في الإدارات العمومية ومتقاعدون اختاروا استثمار أموال معاشاتهم على هذا النحو.

وأورد تقرير المنظمة الإسبانية أن الأرباح التي يُدرّها التهريب أسالت لعاب الكثيرين، ودفعتهم إلى استثمار أموالهم في هذا المجال، وهم موظفون حكوميون ومعلمون ومتقاعدون، وليسوا فقراء أو محتاجين كما هو شائع.

التقرير، الذي تضمن بضع معطيات وأرقام تخص تهريب سلع المواد الغذائية وغيرها، ذكر أن عائدات التهريب التي توصف بـ »الضخمة » عبر معبر « تاراخال » تحولت إلى فرصة لمدخول إضافي حتى لأصحاب المحلات التجارية الكبرى في مدن الشمال، وبقية الموظفين الذين رأوا فيه فرصة لحل مشكلة رواتبهم ومشاكلهم اليومية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي