استطلاع: الدين ليس أولوية عند العرب!

07 يناير 2016 - 12:55

على الرغم من اتهامات التطرف التي توجه غالبا إلى حاملي الجنسيات العربية، إلا أن الدين لا يمثل أولوية بالنسبة إلى سكان بلاد العرب، حسب ما أسفرت عنه نتائج استطلاع جديد.

ويتعلق الأمر باستطلاع أنجزه مركز “Pew Research” الأمريكي، والذي أوضح أن الدول العشر، التي يمثل فيها الدين جزءا أساسيا لا تضم أي دولة عربية.

وحسب ما نقل  موقع “الهافينغتون بوست”، فإن إثيوبيا احتلت المرتبة الأولى عالميا من حيث الدول التي يهتم مواطنوها بالدين، حيث أكد 98 في المائة من المستجوبين أن الانتماء إلى الكنيسة الأرثودكسية جزء كبير من هويتهم.

المركز الثاني كان من نصيب السينغال، التي أكد 97 في المائة من مستجوبيها أن الدين أمر أساسي في حياتهم، تليها أندونيسا في الصف الثالث بنسبة 95 في المائة، متبوعة بكل من أوغندا وباكستان، وبوركينا فاسو، ثم تنزانيا، وغانا، ونيجيريا.

إلى ذلك، احتلت الأردن المرتبة الـ 13 بنسبة 83 في المائة من حيث أهمية الدين في حياة الناس، بينما جاءت فلسطين في المركز الـ 15 بنسبة 74 في المائة. وأكد التقرير أن أهمية الدين في حياة الإنسان تزداد كلما زاد فقر الدولة، التي ينتمي إليها، باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت نسبتها 53 في المائة، وهي الدولة الغنية الوحيدة التي احتلت مرتبةً متقدمةً في الاستطلاع.

وجدير بالذكر أن التقرير قد ركز على حجم التغيير والتوزيع الجغرافي ل 8 ديانات الرئيسية في العالم، كما استقى بياناته من استبيانات هاتفية، وأخرى أجريت عبر الأنترنت.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

صبري محمد منذ 6 سنوات

يقول الفيلسوف ماسلو وهو عالم وباحت في علم الاجتماع " لا يمكن ان يبقي احد من غير تدين في القرن الواحد والعشرين فلماذا حضرة الجريدة. تصر علي نشر الفتنة بين الناس وقد قيل الفتنة نايمة لعن الله من ايقضها