بعد الدار البيضاء وانزكان.. "العصا" في طنجة!

07 يناير 2016 - 18:48

بعد العنف المفرط الذي واجهت به قوات الأمن مسيرات الأساتذة المتدربية بكل من الدار البيضاء وإنزكان، نال “زملاؤهم” بطنجة نصيبهم من “هروات رجال الأمن، حيث عرفت المسيرة التي نظمها، عشية اليوم الخميس، الأستاذة المتدربون بمدينة طنجة تدخلا أمنيا، وصفته مصادر اليوم 24 ب”العنيف”.
المسيرة، التي شارك فيها مئات الأستاذة والمتعاطفون، نظمت بشارع محمد الخامس بحضور أمني كبير، وبمجرد انطلاقها بدقائق تدخل رجال الأمن لتفريق المحتجين، حيث تم تسجيل إصابات، قبل أن تتم مطاردة المحتجين في الشوارع المجاورة.
وكانت مسيرات أخرى للأساتذة المتدربين قد ووجهت بتدخل أمني عنيف، كما حدث في البيضاء وانزكان. وتم تسجيل العديد من الإصابات في صفوف المحتجين.

هذا ورفضت الحكومة، في شخص الناطق الرسمي باسمها مصطفى الخلفي، التعليق على “موجة” العنف التي ووجه بها الأساتذة اليوم.

يذكر أن الأساتذة المتدربين يحتجون منذ أسابيع على مرسومي وزير التربية الوطنية القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

El kadmiri منذ 6 سنوات

Tous sa est orchestré par les ignorent de la politique de palais et de ses amis de trouver une solution de chasser ceux qui dérange malgré tous les mêmes car nôtres politique est conditionné par les amis d'André Azolay en direct des états unis est d'Israël et de Europe j'espère que tout va bien ce terminé car nous innemis ceux sont nous amis

عزيز منذ 6 سنوات

لماذا يبلعون لسانهم عندما يتعلق اﻷمر بقمع الاساتذة والريع السياسي..اترك الجواب لسي بوعشرين