بسبب الجفاف..30 في المائة من المساحة المزروعة بالحبوب متلفة بعمالة وجدة

13 يناير 2016 - 07:00

يبدو أن الجفاف بعمالة وجدة لم يعد مجرد تخوفات، بل أصبح واقعا بالنظر إلى المعطيات المتوفرة، التي تؤكد أن العمالة تمر بأزمة تساقطات لها تأثيرات في القطاع الفلاحي.

المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة أكد، اليوم الثلاثاء، خلال الدورة العادية لمجلس عمالة وجدة انكاد، أن نسبة التساقطات المسجلة خلال الموسم الفلاحي الحالي إلى غاية 8 يناير الجاري بلغت 92,9 ملم، بينما سجلت في الفترة ذاتها من العام الماضي 123 ملم، ما يعني أن التساقطات تراجعت بنسبة 24 في المائة.

وبحسب المعطيات نفسها، فإن عدد الأيام الممطرة، في شتنبر الماضي، بلغت يومين وسجلت خلالها 26,4 ملم، فيما سجل خلال 6 أيام من شهر أكتوبر بمعدل 48,8 ملم، و3 أيام في نونبر بمعدل 16,7 ملم، فيما سجل خلال شهري دجنبر ويناير يوم واحد بملمتر واحد!

وعن زراعة الحبوب، أكد المصدر ذاته أن المساحة المزروعة تقدر بـ41860 هكتارا، وهي في طور الإنبات بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 25 في المائة، وتعاني من انعدام التساقطات لحوالي شهرين، كما أن درجات الحارة المرتفعة خلال شهري نونبر ودجنبر أثرت فيها بشكل واضح، بالإضافة إلى موجات الصقيع خلال الليل، حيث وصلت نسبة المساحة المتلفة إلى 30 في المائة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.