بوعياش تنتقد غياب المعلومة في ملف تعنيف الأساتذة المتدربين

19 يناير 2016 - 13:45

لايزال ملف الأساتذة المتدربين مثار جدل في الأوساط الحقوقية والسياسية، حيث انتقدت أمينة بوعياش، الكاتبة العامة للفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان طريقة التعامل الحكومي فيما يتعلق بالمعلومات المرتبطة بهذا الملف.

وأكدت بوعياش، في مداخلتها أثناء يوم دراسي حول مشروع القانون، المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات نظمته فرق الأغلبية في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، على أن الرأي العام ينتظر المعلومات في كل القضايا التي تهمه، وليس فقط تلك المتعلقة بالقضايا الإدارية والقانونية.

وقالت بوعياش إن انتظارات المغاربة هي أكثر مما جاء به المشروع قيد النقاش، حيث أبرزت أن “هناك قضايا تتم إثارتها دون أن تكون هناك معلومات كافية حولها”، متطرقة في هذا السياق إلى موضوع تعنيف الأساتذة المتدربين، قائلة: “سمعنا تصريحات لرئيس الحكومة في المجلس الوطني لحزبه حول الموضوع، فيما أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن تعنيف الاحتجاجات غير مقبول، وقرأنا أن المدير العام للأمن الوطني أمر بفتح تحقيق في الملف”، تقول المتحدثة لتؤكد أن قضية الأساتذة “قضية شأن عام، تابعها الرأي العام بشكل دقيق، ولكن دون أن تكون هناك معلومة واضحة من طرف الإدارة”.

وبناء على ذلك، أبرزت الكاتبة العامة للفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان أن التحدي المطروح في المغرب هو” تجاوز الالتباس في الحقوق على المستوى الدولي، من خلال إدلاء المسؤولين بتصريحات واضحة، حتى يتمكن الفاعل الحقوقي من أدوات لتقييم الوضع الحقوقي بشكل دقيق”، حسب ما جاء على لسان المتحدثة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.