بنعزوز: كفى من التعامل مع الأمازيغية على أنها "الشينوية"

21 يناير 2016 - 08:00

دعا عزيز بنعزوز، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة في مجلس المستشارين، إلى التوقف عن ما أسماه بـ”تصوير اللغة الأمازيغية على أنها لغة صعبة”.

وعبر بنعزوز، في مداخلته أثناء يوم دراسي حول القانون التنظيمي، المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، في مجلس النواب، امس الأربعاء، عن تخوفه من درجة جودة هذا القانون “الذي سيتم إخراجه في الشهور الأخيرة من عمر الحكومة وفي سنة انتخابية”، بينما يستلزم هذا النص “توافقا ونقاشا عميقا في التشريعات لخروجه بجودة يستحقها المغاربة”.

واعتبر القيادي في حزب الجرار أن اللغة والثقافة الأمازيغيتين من شأنهما “حماية البلاد من ظاهرة التطرف”، حسب تعبير المتحدث، الذي أكد أن تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية “سيفيد المغاربة في ربح الوقت لتحقيق التنمية والديمقراطية”، بالنظر إلى أن “الأمازيغية ثقافة تحمل قيم العمل، والتسامح ،وقيم التضامن والمواطنة”.

ودعا بنعزوز إلى التوقف عن ما وصفه بـ”تصوير الأمازيغية بحال الشينوية، وأنها صعبة التعلم”، بينما هي “لغة سهلة التعلم بالمقارنة مع لغات أخرى”، حسب ما جاء على لسان المتحدث نفسه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أمـازيغي نسي لغته الأصلية منذ 6 سنوات

الأمــازيغية ليست صعبــة، بل عيبهــا أنهــا سهــلة إلى درجة السخــافـة. يكفيك أن تضع أمــامك لــوحة الحــروف و تصفف الكلمــات كمــا تصفف قطع الفسيفســـاء. ربمــا الأطفــال سيجدون لذة في تعلمهــا و تركيب كلمــاتهــا. يــا لهـــا من مضيعة للوقت. استمعــوا إلى حــوار على القنــاة الثــامنة و ستلاحظــون أن أكثـر من 75 في المائة من الكلمات عربية، مــا عدا حروف الربــط...

yosf منذ 6 سنوات

الأمازيغية لاتتوفر فيها مقومات اللغة لأنها تبقى مجرد لهجة

said منذ 6 سنوات

L'Amazigh fait partie du trésor national comme toutes les autres langues utilisées au Maroc (Arabe, Français , Anglais , et bientôt le chinois) .La saivegarde et la promotion de l'amazigh doit étre l'affaire de tous les marocains , mais la maniére dont elle est défendue par ceux qui prétendent parler au nom des marocains ou de ceux qui veulent promouvoir cette langue et contreproductive. en fait ils semblent poursuivre des objectifs politiques qui n'ont rien a voir avec l'objectif déclaré.

عادل منذ 6 سنوات

اعتماد حرف التيفيناغ هو الذي جعل الأمازيغية تصبح فعلا مثل الشينوية حتى بالنسبة لمن يتكلم بها فما بالك بمن يجهلها.

Argaz منذ 6 سنوات

faux, Imazighen n'ont jamais attaqués leur voisins sans raison, c'est Moussa Ben Noussair qui a imposé à Bouzaid d'attaquer ses voisins espagnols et de tuer les innocents

عبد الله منذ 6 سنوات

أقيم النبيلة في ألأمازيغية تعلمها الأمازيغ من الاسلام، فالامازيغ الاقحاح يحبون الاسلام و يحفظون القران الكريم و السنة النبوية المبجلة. انصح اخوتي الأمازيغ الا ينقادوا وراء المزايدات السياسية و المصالح الخاصة. و أحذرهم من النداء للموساد الإسرائيلي الذين يريدون تفريق هذه الأمة. فنحن يجمعنا أقوى رابط الا و هو لا الآه الا الله و محمد رسول الله. الأمازيغ الأحرار يحبون العربية و يريدون كتابة ألأمازيغية بالحروف العربية . يريدون كتابتها بالحروف البيزنطية لا يريدون للشعب ان يتعلمها