أمانة المصباح لم تتداول في تعيين بنخلدون سفيرا

08 فبراير 2016 - 11:30

 

على عكس النظام الداخلي لحزب العدالة والتنمية، الذي ينص على ضرورة موافقة الأمانة العامة للحزب على تعيين أعضائها في مناصب المسؤولية، لم تصمد هذه القاعدة أمام تعيين رضى بنخلدون سفيرا في ماليزيا.

[related_post]

وقال لحسن الداودي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في اتصال مع موقع “اليوم 24” ان الأمانة العامة للحزب لم تتداول في تعيين رضى بنخلدون سفيرا، كما هو الشأن بالنسبة إلى تعيين الوزراء، مضيفا أن تعيينه تم من طرف الملك، فضلا عن خضوع الأمر للسرية، مما حال دون تداول الأمانة العامة في تعيينه.

ويرى متتبعون أن تعيين أول إسلامي سفيرا يدل على مزيد من رغبة الدولة في إدماج الإسلاميين داخل مؤسساتها.

وكانت يومية “أخباراليوم” قد كشفت في عددها الصادر، اليوم الاثنين، أن صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية والتعاون، هو من اقترح على بنكيران تعيين رضى بنخلدون سفيرا.

وأضافت اليومية، بحسب مصادرها، أن مسطرة تعيين السفراء تم احترامها بشكل كامل طبقا للفصل 49 من الدستور.

وينص الفصل 49 من الدستور على أن الملك يعين السفراء بمبادرة من وزير الخارجية وباقتراح من رئيس الحكومة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ابن ادم منذ 6 سنوات

معنى هذا أن الآخرين ليسوا اسلاميين .