"الطفل عمران يستفيق من الغيبوبة ويردد: "اضربني أماما وبغى يقتلني

11 مارس 2016 - 11:45

لا يزال الطفل عمران، ضحية حادث اختطاف واغتصاب مؤلم، يصارع الموت في وضع صحي حرج، بعدما تم العثور عليه مدفونا في حفرة من قبل مغتصبه، بمنطقة خلاء بحي ليساسفة الشعبي، في الدار البيضاء، أول أمس.

فاطمة، والدة الطفل عمران، قالت، صباح اليوم الجمعة، في حديث مع « اليوم24″، إن ابنها استفاق، أمس الخميس، من الغيبوبة، وردد جملا متقطعة « اضربني أماما في راسي، وحيد لي سروالي، وبغى يقتلني »، قبل أن يتقيأ دما ويدخل في الغيبوبة من جديد.

وفوجئت الأم، اليوم الجمعة، بعدم السماح لها بزيارة فلذة كبدها، بعد أن تدهورت حالته الصحية بشكل خطير، وقالت: « كل ما أتمناه أن يظل ابني على قيد الحياة، ويعتقل المُتهم.. الله ياخذ الحق ».

وعن تفاصيل الاختطاف، قالت الأم في حديث سابق مع « اليوم24″، إن ابنها « بعد عودته من المدرسة، يوم الثلاثاء الماضي، طلب من جدته أن تحضر له شيئا يأكله داخل محل البقالة، الذي تشتغل فيه أسفل المنزل، فقدمت له كأس شاي، لكنه أعاده إليها لتبريده بدعوى أنه ساخن جدا.. وفي أقل من دقيقة، وقت إحضار كأس لتبريد الشاي، اختفى ابني عن الأنظار ».

وظل الطفل مختفيا عن الأنظار يوما كاملا، قبل أن يصل خبر العثور عليه مدفونا حيا، وسط حفرة في خلاء بالقرب من إقامة « قصبة الأمين » في منطقة ليساسفة.

وتواصل المصالح الأمنية تحقيقاتها، من أجل الوصول إلى المتهم، فيما يخوض سكان منطقة ليساسفة، وقفات احتجاجية، تضامنا مع الطفل عمران، وكل ضحايا الاغتصاب في المنطقة، وخارجها.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

سعاد منذ 8 سنوات

السلام عليكم .ان كنا في بلد القانون فيجب انزال اقصى العقوبات الا وهو الاخصاء و البثر امام العلن كي يكون عبرة لاي مجرم يقوم بمثل هذه الاعمال الوحشية .والله يرزق والديه الصبر .

abounaim منذ 8 سنوات

فعلا مثل هذه الأخبار تدمي القلب وتبقي غصة في الحلق ماهو مصير نفسية هدا الطفل الصغير الأن سيبقى هدا الكابوس يطارده الى اجل غير يسير او ربما طوال حياته ولا ارى اي الطرق تكفل لهدا الطفل حقه سوى حرق هدا الذي ارتكب هدا الفعل امام اعينه كي يرتاح

aziz منذ 8 سنوات

على الأبطال من رجال الأمن أن يجدوا المجرم مهما كلف ذلك وعلى المحكمة الموقرة أن تحكم بإعدامه في واضحة النهار وأمام المواطنين وأمه الإعدام هو الحل في هذه النازلة

ابو مروة منذ 8 سنوات

يجب على المصالح الامنية بذل كل ما في و سعها للوصول الي المجرم ومعاقبته بعقوبة الاعدام حتى يكون عبرة للجميع.

عبد الخالق بروكسل منذ 8 سنوات

سؤآل؟فين علمآء ٱلأمة فين الحكم بما أمر الله فحق امثال هذا الفاسد لي كينتهكوا عرض وليدآت الفقراء!!!!! فينك آآآآسي ا لرميد ؟؟؟؟ والله الإعدآم قلليل فامثالهوم !!!! عبد الخالق بروكسل

ABIDAL منذ 8 سنوات

المدافعون عن إبطال عقوبة الإعدام تخيّلوا أن هذا الطفل إبنكم !

التالي