الحمل يمنع موظفة أممية من مغادرة الصحراء رفقة أزيد من 80 من أعضاء البعثة

21 مارس 2016 - 16:30

غادر أكثر من 80 موظفا مدنيا ضمن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء، المغرب، نهاية الأسبوع الأخير، وذلك بعدما طالب المغرب بتقليص حجم الموظفين المدنيين ببعثة “المينورسو”، على إثر تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التي استعمل فيها عبارة “احتلال” لوصف وضعية الصحراء المغربية.
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، أنه بين يومي السبت والأحد الأخيرين غادر 83 شخصا من أعضاء البعثة الأممية المغرب، ووحدها موظفة حامل لم تتمكن من المغادرة.
وكان بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون قد ذكر، يوم الخميس الماضي، أن “البعثة الدائمة للمملكة المغربية في نيويورك سلمت الأمانة العامة للأمم المتحدة لائحة الاشخاص المعنيين بالتقليص الملموس في المكون المدني وخاصة السياسي للمينورسو، والذين سيغادرون فعليا خلال الايام المقبلة”.
كما قرر المغرب إلغاء مساهمته المالية في نفقات المهمة والتي تبلغ قيمتها ثلاثة ملايين دولار.
واعتبرت الامم المتحدة، الجمعة الماضية، أن المهمة لن تكون قادرة على أداء مهامها إثر رحيل الأعضاء المدنيين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *