السكوري: لا مجال للحديث عن إيقاف البطولة وهذه إجراءاتنا ضد الشغب

25 مارس 2016 - 12:20

في أول خروج له بعد الأحداث الدامية التي عرفها ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، والتي أودت بحياة ثلاثة مشجعين وتسببت في إصابة العشرات، أكد الحسن السكوري، وزير الشباب والرياضة أنه لا مجال للحديث عن إيقاف البطولة الوطنية لكرة القدم، مشددا في الوقت ذاته على إصرار وزارته على مواجهة شغب الملاعب.

وعبر السكوري، في تصريحات لـ »اليوم 24″ على هامش حفل تكريم للمنتخب الوطني الجامعي للعدو الريفي، اليوم الجمعة بالرباط، عن تنديده لما جرى في ملعب الدار البيضاء، مقدما تعازيه لأسر الضحايا، مشيرا إلى أن وزارته قامت بمجموعة من الإجراءات لمواجهة شغب الملاعب تنبني على « تجهيز ملاعب الصفوة »، من خلال توفير الولوجيات وكاميرات المراقبة وكذا ترقيم الكراسي، وغيرها من الاحتياجات « التي تم جردها، ونحن الآن بصدد الاشتغال على دفاتر التحملات الخاصة بهذه التجهيزات ».

وأكد السكوري أن وزارته وضعت أجلا لتوفير التجهيزات السالف ذكرها قبل متم سنة 2016 على مستوى ملاعب القسم الأول. كما ذكر الوزير باشتغال وزارته على استراتيجية لمواجهة الشغب تستهدف الفرق الرياضية والعصب والمتدخلين في الشأن الرياضي، وكذا المواطنين والأسر، وكشف المتحدث أنه سيتم عقد اجتماع على هذا المستوى يوم الإثنين المقبل بين جميع المتدخلين لـ »الاتفاق على ميكانيزمات تدبير الإجراءات ».

وأوضح المتحدث نفسه أنه تم توقيع قرار لتفعيل أدوار اللجان المحلية لـ »السهر على تدبير المباريات للحد من ظاهرة الشغب »، مؤكدا أن هذه « الظاهرة معقدة وتستلزم مقاربة شمولية يساهم فيها جميع الأطراف ». [related_post]
وحول المطالب التي رفعها العديد من النشطاء مؤخرا بعد أحداث « السبت الأسود » الداعية لإيقاف البطولة الوطنية لكرة القدم، قال السكوري إنه « لا يمكن الحديث عن توقيف هذه البطولة، لأن الرياضة فرجة يجب ضمانها »، مضيفا « أكيد أن المسائل العقابية ضرورية لأن هناك تجاوزات، لكن يجب الرجوع إلى الحالة الطبيعية، فنحن نسعى إلى توسيع القاعدة الرياضية، أي أن حديث عن إيقاف البطولة هو أمر غير وارد ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي