قريبا..برلماني البام المتهم بالتهجم على قاضية أمام الشرطة القضائية

06 مايو 2016 - 12:50

كشف رئيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب عن استماع النائب الأول لوكيل الملك ببرشيد لنائبة وكيل الملك هند نصر الدين، وذلك على إثر واقعة “اعتداء” البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لمدينة سطات نور الدين البيضي عليها لفظيا.

وأكد رئيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب أن فتح التحقيق في القضية من طرف النائب الأول لوكيل الملك ببرشيد يأتي في أفق إحالة المسطرة على الفرقة الولائية للشرطة القضائية، وذلك ” قصد إجراء بحث في القضية والإستماع الى البرلماني وكل من له إفادة في الموضوع “، وفق ما أفاد المصدر ذاته.

وكانت قضية البرلماني ونائبة وكيل الملك بمحكمة سطات قد أثارت جدلا كبيرا، على إثر اتهام هذه الأخيرة له بـ”الاعتداء عليها لفظيا” أثناء مزاولتها لمهامها، هذا في ما أعلن حزب الأصالة والمعاصرة عن تجميد جميع الأنشطة الحزبية للبيضي ، مع إحالته على اللجنة الوطنية للأخلاقيات للحزب.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاب من برشيد منذ 6 سنوات

لا احد سال ماذا كان يفعل البيضي عند وكيلة الملك و هذا هو الاهم انه ذهب لاسترجاع رخصة سياقة ابن اخيه الذي دهس سيدة و ارداها قتيلة وقد تداول بعض الناس انه كان في حالة سكر ومع ذلك اطلق صراحه

سلوى منذ 6 سنوات

في المغرب حتى واحد مكيرضى شي حد يتكلم معاه من منطق قوة كيبغيو ديما يلعبو على كرط تهجم على موظف أثناء أداء عمله وخصوصا في الإدارات وأصحاب السلطة والنفوذ

Mansour Essaïh منذ 6 سنوات

كانت جدتي، رحمها الله، تردد دائماً : ''الله يحفظنا من ''حْكَامْ المشتاق إلا فاق" و من حْكَامْ النسا''. أما حُكْم ''المشتاق إلا فاق"'' فقد تسنى لى أن عَرِفْتُهُ مبكراً. و كنت دائماً أقول في نفسي : ما لِجَدَّتِِِي و ''الحكام'' من بنات جِنْسِها ؟ و لما هَرِمْتُ ''من أجل ''لحظة ما'' و رأيت بِأُمِّ عيني و طبلة أذني تصرفات بَعْضِهِنَّ تحت قبتي مجلسي النواب و المستشارين، أترحم على جدتي و أقول : ''قالتها حنا'' أو ''ثَنَّاتْ يَمَّا حَنُّو'' كما نقول في الريف. خُذُوهُ، فَغُلُّوهُ، وَ السِّّجْنَ أَدْخِلُوه.

مصطفى الكزاوي منذ 6 سنوات

مصطفى من كندا لم اكن اعلم ان البيظي أيضا ينتمي لحزب البام،الى جانب لقجع،الناصري،فهذا يعني ان الجامعة الملكية لكرة القدم يسيرها حزب البام .الان ادركت كيف يستفيد الوداد من الامتيازات،اين ذهبت الملايير التي وظفت لتمويل الحملة الانتخابية للبام،وادركت لماذا خرج بودريقة بتصريحه المثير ولماذا حاول ابن كيران قبل عامين مضت ان ينبه الراي العام لتحكم حزب البام في تسيير الشان الرياضي ومع ميزانية لقجع،وجميع هاته المعطيات تفسر مستوى الكرة المغربية وتقهقرها في جميع المحافل الدولية لعقود خلت،الان ادركت لماذا كان يفرض بعض اللاعبين على الناخب الوطني وان وجد من هم افضل منهم.عجبا للسياسة التي استغلت الكرة لاستمالة اصوات الناخبين.