تفاصيل مطاردة أمنية بأعيرة نارية مع تجار مخدرات ضواحي بني ملال

19 مايو 2016 - 22:16
عناصر من الدرك الملكي - ارشيف

تمكنت عناصر فرقة مكافحة المخدرات، بولاية أمن بني ملال، اليوم الخميس، من إيقاف شخص يشتبه في ارتباطه بـ”شبكة إجرامية، تنشط في مجال تهريب وترويج المخدرات على الصعيد الوطني”، حسب ما كشفته مصادر أمنية، لـمراسل “اليوم24”.

وأفادت المصادر، ان عملية المطاردة، التي وقعت ضواحي مدينة بني ملال، بحوالي 15 كيلومترا، قوبلت بتصدي عناصر الشبكة الإجرامية، الذين كانوا على متن سيارتين، استهدفوا الأمنيين بواسطة بندقية صيد،  وعمدوا إلى إطلاق عدة أعيرة نارية، الأمر الذي اضطر معه عناصر الشرطة القضائية، إلى استخدام سلاحهم الوظيفي، لإطلاق رصاصات تحذيرية.

وأسفرت العملية، وفقا لمصادر “اليوم24″، عن توقيف أحد المشتبه فيهم وحجز أزيد من 40 كيلوغراما من مخدر الكيف، فضلا عن حقيبة بلاستيكية تضم 22 خرطوشة صيد.

أشارت المصادر ذاتها، إلى إستعمال المشتبه بيهم، خرطوشة الصيد، لاستهداف عناصر الأمن.

وبالمقابل، تمكن باقي المشتبه فيهم من الفرار مستغلين البنية التضاريسية والمسالك الوعرة وحقول الزيتون والبرتقال المترامية الأطراف، بحسب المصادر المحلية ذاتها.

إصابة “عرضية” لمدني

وفي سياق متصل، كشفت مصادر “اليوم24″، عن إصابة أحد ساكنة المنطقة، مسرح المطاردة، بشكل “عرضي”، حيث قام سكان المنطقة القروية، باستهداف رجال الشرطة القضائية بداعي عدم التعرف على هويتهم، لكونهم كانوا يرتدون زيا مدنيا، الأمر الذي اضطر معه أحد عناصر الأمن لاستخدام سلاحه الوظيفي.

وأطلق رجل الأمن، تفيد معطيات الموقع، رصاصات تحذيرية، أصابت إحداها شخصا بشكل عرضي بعد ارتطام شظاياها بالأرض، مما أسفر عن تعرضه لإصابة جسدية طفيفة على مستوى الكاحل.

وتم نقله إلى المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال، قصد تلقي العلاجات الضرورية، مع الاحتفاظ بالشخص الموقوف من أجل إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية.

 

فتح تحقيق

وبوشر تحقيق قضائـي، تحت اشراف النيابة العامة المختصة، لتوقيف باقي المشتبه فيهم الذين ينشطون ضمن شبكة الاتجار في المخدرات.

وعزت مصادر محلية مطلعة، تنامي ظاهرة ترويج المخدرات بمختلف أشكالها في الوقت الراهن، إلى اقتراب حلول شهر رمضان، حيث يتم تداول مخدر الكيف ومسكر ماء الحياة والشيرا بشكل واسع، كبديل للمشروبات الكحولية التي يتم منع بيعها موازاة مع شهر الصيام.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.