مغاربة يتوصلون بحصتهم من 7.2مليارات سنتيم كتعويض عن أضرار الزلزال

26 يوليو 2016 - 00:26

لم تقدم الحكومة المغربية، إلى حدود الساعة، أي دعم مادي للمتضررين من أثر الزلزال الذي ضرب على بعد 62 كلم شمال مدينة الحسيمة في مياه البحر أطلسي، وذلك بقوة بلغت 6.1 درجات على سلم ريشتر، في 25 يناير الماضي، والذي تسبب في أضرار لساكنة الحسيمة والناظور. هذا، وكشفت مصادر بمدينة مليلية المحتلة أن ساكنتها من المغاربة والإسبان استفادوا من تعويضات من الحكومة الإسبانية تزيد عن 7.2 مليار سنتيم على الأضرار التي لحقت سواء بمبانيهم أو سياراتهم أو محلاتهم التجارية (…).

خسائر مادية بمليلية

من جهتها أوضحت صحيفة “ألفارو ديجيتال” نقلا عن آليخاندرو إيثيثكوتا، مدير اتحاد التأمين لتعويض المتضررين التابع لوزارة الاقتصاد الإسبانية، أنه تم استقبال 3702 طلب تعويض (من بينهم مغاربة يقيمون بمليلية)، حيث تمت الاستجابة لـ97 في المائة من الطلبات، إذ صرفت لهم ميزانية تُقدر بـ7.1 مليارات سنتيم: 6.4 مليار سنتيم كتعويض عن السكن، و49630 درهما كأضرار تهم السيارات، وأكثر من 500 مليون سنتيم بالنسبة إلى المحلات التجارية والمخازن، ونحو 146 مليون سنتيم تعويضا عن الأضرار التي لحقت المكاتب، و93 مليون سنتيم للمنشآت الصناعية.

وتعليقا على استفادة مغاربة مليلية من هذا الدعم المهم مقابل غياب مثل هذه المبادرة بالمغرب، أكد محمد بن عيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان: لـ”أخبار اليوم” قائلا: “لا يمكن مقارنة تعامل سلطات الاحتلال الإسباني مع الزلازل التي ضربت منطقة الشمال مؤخرا مع تعامل السلطات المغربية، فالأولى قدمت دعما معنويا ولوجيستيكيا في حينه، كما قدمت مؤخرا دعما ماديا من خلال تعويضات مالية سخية فاقت الـ 7 مليارات، في حين تعاملت الحكومة المغربية باللامبالاة وعدم الاكتراث وهو ما دفع السكان إلى الاحتجاج في حينه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي