!اعتقال صاحب "عمارة سباتة" المنهارة وخبير يحذر من "قنبلة" مجاورة

06 أغسطس 2016 - 12:02

كشفت مصدر من داخل مقاطعة سباتة أن صاحب البناية المنهارة حصل على ترخيص بناء الطابقين الثالث والرابع من مجلس مدينة الدار البيضاء في 2014، في عهد الرئيس السابق محمد ساجد.

وأوضح المصدر ذاته، أن خبيرا حذر السلطات المحلية والأمنية، من انهيار البناية المجاورة، بعد أن أجرى معاينة عليها، مشيرا إلى أن صاحب البناية المنهارة هو من قام بأشغال بناء المنزل المجاور، باعتباره مقاول بناء “طاشرون”.

وحصل المقاول على الرخصة في 2 ماي 2014، ليعمد إلى بناء الطابقين الثالث والرابع معا، بعد حصوله على الترخيص من مجلس المدينة، قبل أن يخضع البناية لترميمات آخرها، تؤكد مصادر “اليوم 24″، محاولة إصلاح تصدعات، انتهت بسقوط البناية.

وأفاد المصدر ذاته أن المقاول صاحب البناية المنهارة، والذي ألقي القبض عليه من طرف السلطات الأمنية، كان بصدد إصلاح تصدعات في الواجهة الخلفية، لكن التشققات اتسعت لتفضي في النهاية إلى انهيار كامل للبناية التي كانت أغلب شققها فارغة، مشيرا إلى أن ابنة المقاول، كانت متواجدة داخل شقتها بنفس البناية المنكوبة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

المهم منذ 4 سنوات

ليس لنا خبراء في مجال البناء ،نحن نؤدي أتعاب المهندس المعماري لتتبع اشغال البناء لكنه لا يحضر و لا يراقب ،انا أديت كلفة المهندس لكنني لم أراه قط هناك سماسرة في الجماعة يتكلفون بكل شيء من التصميم حتى نهاية الورش،السلطة هي المسؤولة عن هذه التجاوزات ،اما المقاول و صاحب الملك لا ذنب عليهم حسب رايي

zahra منذ 4 سنوات

يجب محاسبة المقاول وأيضا من منح له الترخيص

التالي