بادرة طيبة ..أسرة من البيضاء تتكلف برعاية “مُعاقة” تغتصب يوميا في شوارع الخميسات!

11 أغسطس 2016 - 12:38

بفرحة عارمة، أعلنت سميرة، المواطنة المغربية المقيمة في الديار الفرنسية، التي أثارت قضية الفتاة حليمة، الحاملة للتثلث الصبغي، والتي تعيش حالة تشرد في شوارع الخميسات، أن أسرة من الدارالبيضاء تكلفت برعايتها.

وقالت سميرة في حديث مع “اليوم24″، صباح اليوم الخميس، “يوم أمس كان تاريخيا بالنسبة إلي، بعد أن غادرت حليمة الشارع لتعيش وسط عائلة ستتكلف بها”.

وأفادت سميرة أن المعيل الجديد لحليمة تعرف على قصتها عبر موقع “فايسبوك”، فقرر الحصول على جميع الوثائق اللازمة للتكفل بها لتعيش بين أبنائه، وتواصل مع شقيقها من أجل ذلك، و”مرت جميع الترتيبات الإدارية بسلاسة الحمد لله”.

سميرة، التي تربطها علاقة وطيدة بحليمة، البالغة من العمر 21 سنة، قالت إنها ستزورها في منزل معيلها الجديد في الدارالبيضاء، بداية الأسبوع المقبل، قبل أن تسافر إلى فرنسا.

وقالت المتحدثة ذاتها في حديث سابق مع “اليوم 24″، إنها متعلقة كثيرا بحليمة لأنها تعرف جيدا طريقة عيش حاملي التثلث الصبغي، “أختي واحدة منهم.. ورؤية حليمة في الشارع تجعلني أتألم”. وشددت على أنها حاولت في أكثر من مرة نقلها إلى أحد الملاجئ، أو المراكز الخاصة بذوي الإعاقة، إلا أن مساطر إدارية حالت دون ذلك.

وأضافت سميرة، أن “التحقيقات”، و”التحريات” على امتداد سنتين، أكدت أنها يتيمة الأب والأم، وتعيش وضعية مزرية، وتتعرض للاعتداء الجنسي بشكل مستمر.

وبصوت مخنوق، قالت سميرة “حليمة تعيش في الشارع لأكثر من 10 سنوات، تتعرض للاغتصاب باستمرار، وتم إجهاضها أكثر من مرة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي