المحكمة تؤجل النظر في قضية الاعتداء على شرطي فاس

12 أغسطس 2016 - 21:04

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بفاس، جلسة محاكمة الشابين المتهمين بالاعتداء على شرطي، بمحاذاة القنصلية الفرنسية بفاس، بداية شهر غشت الجاري.

وحددت المحكمة الـ25 من غشت الجاري، موعدا لمثول المتهمين المعتقلين، أمام ثاني جلسة لمحاكمتهما، بعد أن قرر القاضي منير البصري، استدعاء موظف بالسفارة الليبية بالرباط، عاين واقعة الاعتداء على الشرطي من قبل الشبان الثلاثة، اثنين منهما يقبعان بسجن عين قادوس، والثالث يوجد في حالة فرار، و ذلك بعد أن تعذر على المحققين الاستماع إلى الشاهد خلال البحث الذي أجروه في الحادث.

وتعود فصول الحادث، إلى الثالث من شهر غشت الجاري، حينما حجز الشرطي دراجة نارية كانت متوقفة على الرصيف بشارع قريب من القنصلية الفرنسية، و قرر إيداعها بالمحجز البلدي، قبل أن يفاجأ باعتداء 3 شبان من بينهم صاحب الدراجة، و منعوا الشرطي و عمال “الديبناج” من حمل الدراجة و نقلها على متن شاحنة “الديبناج” صوب المحجز البلدي.

وتمكن الشبان الثلاثة، بحسب ما ظهر في شريط الفيديو الذي أدلى به الشرطي للمحكمة، يوثق واقعة الاعتداء عليه، بان الشبان المتهمين عرضوه للإهانة و التعنيف، و مكنوا صديقهم المبحوث عنه، من الفرار على متن الدراجة النارية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

طارق منذ 4 سنوات

الله تحيا الشرطة المغربية الفيديو لي ما خلانيش نعس و بقا فيا الشرطي و دوك الاوباش يصحابليهوم بلاد السيبا.داك لي دفع الشرطي و هانو خصو اقصى العقوبة باش يتربا هو و امثالو.ما نساينوش شاهد في السفارة الليبية الشعب كولو شاهد و الشرطي ما خرجش حتا كلمة د العييب.شكرا للجهاز الداخليية لي تتبع الصغيرة و الكبيرة و تنشرها في الصحافة.و تحية للشرطة المغربيية ضباط و افراد.

التالي