مسنة مختلة عقليا تتعرض للاغتصاب في شوارع الجديدة...والمستشفى يرفض استقبالها!

24 أغسطس 2016 - 16:43

تتوالى قصص الاعتداءات الجنسية على نساء في أرذل العمر، آخرهم سيدة في الستينيات من عمرها، مختلة عقليا، تعرضت للاغتصاب في شوارع مدينة الجديدة.

وكتب عبد العالي الرامي، رئيس جمعية منتدى الطفولة، تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك، يطالب فيها أصحاب القلوب الرحيمة مساعدة المسنة التي وجدت نفسها في الشارع، بعد أن رفض مستشفى الأمراض العقلية بالجديدة استقبالها.

وأفاد الرامي، أن الحالة الإنسانية توصل بها من الفاعلة الجمعوية “مليكة هشمي”، وجاء في الرسالة، أن السيدة مسنة تعرضت للاغتصاب بالشارع و”هي مريضة عقليا، وتعاني من اضطرابات نفسية وقد تعرض نفسها والأطفال الصغار إلى حوادث لا تحمد عقباها”.

وجاء في الرسالة ذاتها، أن دار المسنين رفضت استقبال المسنة، لأنها لا تتوفر على أي بطاقة تؤكد هويتها.

ودعت الفاعلة الجمعوية، المسؤولين للتدخل لإنقاذ المسنة من الشارع، ومن أيدي وحوش لا ترحم سنها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خالد منذ 5 سنوات

لاحول وﻻ قوة اﻻ بالله العلي العظيم لم يرحموا حتى كبار السن اطلب من الله العلي القدير ان يراف المسؤولين لحالها وأن يرى كل واحد في هده المرأة أمة

التالي