مجلس الشرق يُعد لخلق 125 مقاولة صغيرة و3500 مقاول ذاتي

04 سبتمبر 2016 - 17:44

وقع، أمس السبت، مجلس جهة الشرق على خمسة اتفاقيات شراكة جديدة مع كل من وزارتي الفلاحة والصيد البحري، والصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، والمكتب الوطني للسياحة، والجامعة الملكية لكرة القدم، بالإضافة إلى الجامعة الدولية للرباط.

وتندرج هذه الاتفاقيات، حسب ما يعلنه، في “إطار مساعي مجلس جهة الشرق إلى تحقيق الأهداف المرجوة من برامجه، ومخططاته المبنية على رؤية استراتيجية، تشمل مختلف القطاعات، التي تهم تنمية جهة الشرق”.

وتهم مجالات الاتفاقيات الموقعة، بالأساس، تفعيل وتنشيط الاستثمار، وخلق فرص الشغل بجهة الشرق، وذلك عبر مجموعة من التدابير، منها إنشاء ستة اقطاب صناعية على مدى 5 سنوات، وخلق ما يناهز 125 مقاولة صغيرة، وتشجيع إحداث 250 مقاولة صغيرة جدا.

وهمت بنود الاتفاقية أيضا، تحويل القطاع غير المهيكل إلى قطاع مهيكل في أفق خلق 3500 مقاول ذاتي، في غضون الخمس سنوات، وإنعاش قطاع الخدمات، وذلك بخلق 20 مقاولة خلال خمس سنوات، وإحداث منظومة بيئية في مجال الصناعة الفلاحية عبر توطين 8 مشاريع خلال خمس سنوات، وإحداث مناطق جديدة للتنشيط الاقتصادي، علاوة على منطقة حرة للصناعة الفلاحي.

ويذكر أن البنيات الاقتصادية، خصوصا القطب التكنلوجي، في وجدة، والقطب الفلاحي في بركان، والمنطقة الصناعية لسلوان، تعرف إقبالا لا بأس به، حيث وصلت نسبة التسويق، بالقطب الصناعي في وجدة 27 في المائة، ومنطقة بركان 38 في المائة، فيما 15 في المائة، في المنطقة الصناعية بسلوان.

وعلى الرغم من تلك البنيات الاقتصادية، في الجهة الشرقية، فإنها لاتزال تعاني ارتفاعا في نسبة البطالة، حيث بلغت 18 في المائة مقارنة مع المعدل الوطني، الذي يقدر بـ9 في المائة، وبلغت نسبة الفقر فيها 10.1 في المائة، بينما تبلغ النسبة وطنيا 9.5 في المائة، بالإضافة إلى هيمنة القطاع غير المهيكل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي