دعوات للأحزاب لتضمين برامجها خططا للتصدي لخطابات الكراهية والعنصرية

11 سبتمبر 2016 - 20:14

التمست الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب من الأحزاب السياسية، عبر مذكرة تم تعميمها، التصدي لخطابات الكراهية والعنصرية التي انتشرت بشكل كبير.

ودعت الجمعة الأحزاب المشاركة في الانتخابات إلى تضمين برامجها خططا للتصدي لكل الدعوات التكفيرية، وخطابات الكراهية والعنصرية، أيا كان مصدرها أو أصلها.

وطالبت الجبهة الأحزاب السياسية، بالمنع التام لكل استغلال للدين في أي فعل عمومي، و”تنقية البرامج التعليمية من كافة أشكال اللاتسامح والتعالي الديني، والعنف اللفظي، وإعادة صياغتها على أسس المواطنة وما ارتضاه المغاربة لأنفسهم من خلال دستور 2011″،

وجاء في مذكرة الجبهة الموجهة للأحزاب السياسية، يتوفر “اليوم24” على نسخة منها، ضرورة تفعيل حصر الدستور للشأن الديني تأويلا، وفهما، وفتوى في “إمارة المؤمنين”، وفي المجلس العلمي التابع لها، وتكوين أعضاء المجالس العلمية تكوينا حقوقيا، حرصا على أن لا تتعارض آراؤهم كلية مع التزامات المغرب الدولية والشرعة الدولية لحقوق الإنسان، وتقديم مقترح سياسيات شاملة في مجالات الأمن العمومي بما يعزز الأمن والاستقرار. كما دعا المصدر نفسه، إلى  حماية الحقوق والحريات من كل التجاوزات، التي قد تترتب عن مكافحة الإرهاب.

وأعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية أنه تم تفكيك 155 خلية إرهابية منذ 2002، حوالي خمسين منها مرتبطة بمختلف بؤر التوتر، لاسيما المنطقة الأفغانية الباكستانية، ومنطقة سوريا والعراق ومنطقة الساحل، (29 خلية بالمنطقة العراقية السورية، ترتبط النسبة المتبقية (21 خلية) بكل من المنطقة الباكستانية الأفغانية، ومنطقة الساحل والصحراء)، علاوة على  التجديد المستمر في أشكال الفعل الإرهابي واستراتيجياته (الاستقطاب والتشدد الديني الذاتي  auto radicalisation  + الذئاب المنفردة).

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي