بالصور... "كي الثدي" جريمة تحمي الفتيات من الاغتصاب !

15 سبتمبر 2016 - 10:32

اتبعت والدة الطفلة غريس تشامي في الكاميرون طريقة غريبة لحمايتها من الاغتصاب، فعندما بدأت علامات البلوغ تظهر على ابنتها في سن التاسعة، قامت بكيّ ثدي ابنتها بحجر ساخن لإبقائه مسطحا بهدف طمس معالم الأنوثة لديها، وذلك لحمايتها من الاغتصاب على أيدي مقاتلي تنظيم “بوكو حرام”.

1449219338.470373.inarticleLarge

وكان تقرير الخارجية الأميركية عن حقوق الإنسان في الكاميرون عام 2014، قد ربط “كي الثدي” بعادة ختان الإناث، وقال إن له أثاراً جسدية ونفسية ضارة منها الألم والدمامل والجروح البدنية والنفسية.

1473926421.768464.inarticleLarge

وتقول الأمم المتحدة إن “كي الثدي” يحدث لـ3.8 مليون امرأة حول العالم، بينما اعتبر تقرير حقوق الإنسان هذه الممارسة “نادرة” جداً لكن وسائل إعلام محلية في الكاميرون ذكرت أن ما يصل إلى 50% من الفتيات يخضعن لعملية “كي الثدي” بشكل يومي ولمدة تزيد عن الثلاثة أشهر، أما بنات العائلات الثرية فيرتدين حزمة عريضة تضغط على الثدي وتمنع نموه.

1449220475.571221.inarticleLarge

وتم رصد ممارسة هذا التقليد في كل من نيجيريا وتوغو وجمهورية غينيا وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا.

واعتبر صندوق الأمم المتحدة للسكان أن “كي الثدي” يمثّل إحدى الجرائم الخمس التي لا يتم الإبلاغ عنها فيما يتعلق بالعنف ضد المرأة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.