بعد وفاة غريبة لطفل..تلقيح أقاربه وسكان القرية والسبب: "فيروس" خطير

16 سبتمبر 2016 - 20:29

في تطور مفاجئ لحادث وفاة طفل صبيحة يوم عيد الأضحى بدوار “سيدي سوسان” في تاونات، قال مصدر من الدوار إن حالة استنفار قصوى عاشها سكان القرية، بسبب لجنة طبية، حلت بالدوار اليوم الجمعة، وقامت بحقن أهل الطفل وسكان القرية، ومنحتهم أدوية زرعت في نفوسهم الرعب بسبب جهلهم لتفاصيل وأسباب ذلك.
وأضاف المصدر في اتصال ل”اليوم24″، أن حالة من الخوف سادت وسط ساكنة “سيدي سوسان” والدواوير المجاورة، بعد شيوع خبر وجود “فيروس” تسبب في هلاك الطفل، خصوصا وأن أفراد اللجنة الطبية لم يقدموا توضيحات في هذا الشأن.
وأكد مصدر رافق اللجنة الطبية، أن الأمر يتعلق ب”فيروس” ظهر فجأة في القرية، والتدخل الطبي الغرض منه محاصرته وضمان الحماية لأفراد الأسرة والمقربين.
وكان طفل، لم يكمل ربيعه الثالث، قد فارق الحياة صبيحة يوم عيد الأضحى، في ظروف غامضة، بعد سقوطه المفاجئ أمام منزل الأسرة في دوار سيدي سوسان بضواحي تاونات، حيث تدخلت النيابة العامة، وأمرت بفتج تحقيق في سبب الوفاة، في الوقت الذي انتظرت الأسرة يومين كاملين لاستكمال مسطرة البحث والتشريح، وتسلم الجثة لإجراء عملية الدفن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي