محكمة إيطالية تتوصل برسالة تحذير بوجود قنبلة بالتزامن مع محاكمة مغربي

24 سبتمبر 2016 - 08:19

تسببت رسالة تحذير بوجود قنبلة، توصلت بها محكمة مدينة بيزا الإيطالية، في استنفار لدى السلطات الإيطالية، وذلك لتزامنها مع محاكمة شاب مغربي بتهمة التجنيد لتنظيم “داعش” في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.
وتوصلت إدارة محكمة بيزا، يوم أول أمس الخميس عن طريق البريد العادي، برسالة مجهولة المصدر ومكتوبة بواسطة الحاسوب يكشف فيها صاحبها عن أن قنبلة تم وضعها داخل المحكمة.
وكشفت الرسالة التي وصف فيها صاحبها نفسه ب”المسلم الذي يدعو إلى السلم والتعايش بين الديانات” عن أن قنبلة “ستنفجر بإحدى قاعات الجلسات بمحكمة بيزا يوم الخميس 22 شتنبر” متمنيا أن تصل الرسالة قبل هذا التاريخ.
وتم التعامل بجدية مع تهديدات الرسالة نظرا لتزامنها مع توقيت محاكمة مغربي يدعى (ج.ح) يبلغ من العمر 26 سنة يتابع بتهم مرتبطة بالتطرف الديني.إثر ذلك تمّ إغلاق المحكمة وتحرك الأمن الإيطالي بكل تلاوينه،وذلك لكشف ملابسات الرسالة والبحث عما إذا كانت هناك قنبلة داخل قاعة المحكمة أم لا.
وتدخلت فرقة خاصة متخصصة في البحث عن القنابل والعبوات وتفكيكها، غير أنها، وبعد بحث دام لأزيد من ساعة في كل قاعات الجلسات، لم تعثر على أي شيء، حيث عادت المحكمة إلى فتح أبوابها.

وقد جرت جلسة محاكمة الشاب المغربي (ج.ح) في ظروف عادية وانتهت بالحكم ببراءته وذلك بسبب عدم كفاية الأدلة ضده.
وقد تسلمت أجهزة المخابرات الإيطالية الرسالة التهديدية المزيفة، وذلك للبحث فيها وكشف الجهة التي تقف وراءها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.