الصحافة الكتالونية تتحدث عن مستقبل البارسا بدون ميسي

25 سبتمبر 2016 - 08:34

ركزت الصحافة الإسبانية وخاصة الكتالونية منها، كثيرا هذا الأسبوع على الحدث الذي شغل جميع محبي النادي الكتالوني، وهو إصابة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، التي حددت حسب مسؤولي النادي الكتالوني في ثلاثة أسابيع.

صحيفة سبورت الكتالونية، تطرقت للموضوع في عددها الصادر السبت، تحدثت عن الدور الذي أصبح مناطا بكل من سواريز ونيمار بعد إصابة ميسي.

وعنونت الصحيفة الكتالونية “لقد حان الوقت ” في إشارة منها إلى تحميل جماهير النادي  كل من النجم البرازيلي نيمار و الأورغوياني لويس سواريز، مسؤولية قيادة النادي، في اللقاءات القادمة بدءا من لقاء سبورتينغ خيخون في سادس جولات الدوري الإسباني وكذا اللقاء المرتقب في الجولة الثانية من دوري أبطال أوربا ضد الفريق الألماني بروسيا  مونشينغلادباخ، والذي سيقام على أرضية ملعب الأخير.

وأضافت سبورت، أن على كل من نيمار و سواريز الفوز، في لقاءات الليغا، حتى لا تتسع المنافسة مع منافسين البارسا خاصة الغريم الأزلي ريال مدريد.

وسبق للثنائي البرازيلي و الأورغوياني نيمار و سواريز، أن قادا نادي برشلونة الموسم الماضي، بعد غياب ميسي لمدة شهرين  إلى مجموعة من الانتصارات بالبطولة الإسبانية ودوري أبطال أوروبا كان أبرزها لقاء الكلاسيكو الذي هزم فيه البارسا غريمه ريال مدريد  برباعية بملعبه و أمام جماهيره.

عبدالسلام كوراحي ـــ صحافي متدرب

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.