أحكام تتراوح بين سنتين و20 سنة سجنا نافذا في حق 13 متهما بالإرهاب

21 أكتوبر 2016 - 15:01

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف، في سلا، أمس الخميس، أحكاما تراوحت بين 20 سنة وسنتين حبسا نافذا في حق 13 متهما، توبعوا من أجل أفعال إرهابية.

وقضت المحكمة بـ20 سنة سجنا نافذا في حق متهمين اثنين، و12 سنة سجنا نافذا في حق متهم واحد، و10 سنوات سجنا نافذا في حق متهمين اثنين، و8 سنوات سجنا نافذا في حق ثلاثة متهمين، كما أدانت ثلاثة متهمين آخرين بأربع سنوات حبسا نافذا، فيما قضت بسنتين حبسا نافذا في حق متهمين اثنين.

وتوبع هؤلاء من أجل تهم “تكوين عصابة لإعداد، وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي، يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، وحيازة أسلحة خلافا لأحكام القانون، والإشادة بأفعال تكوين جريمة إرهابية، وتدبير أموال بنية استخدامها في أفعال إرهابية، وتحريض الغير، وتقديم مساعدة نقدية لمن يرتكب فعلا إرهابيا” كل حسب ما نسب إليه.

وكانت المصالح الأمنية قد تمكنت، في أبريل 2015، من تفكيك هذه الخلية، التي كان أفرادها ينشطون بمعظم مدن المملكة.

وكان بلاغ لوزارة الداخلية أفاد أن “المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية مكونة من 13 فردا موالية للتنظيم الإرهابي “داعش”، كانت تخطط للقيام بأعمال تخريبية داخل أرض الوطن”، وأضاف أن “عملية إيقاف أفراد هذه الخلية أسفرت عن حجز أسلحة نارية، ومجموعة من الأجهزة المعلوماتية، ومبالغ مالية بحوزتهم”.

وسبق للنيابة العامة أن التمست، خلال مرافعتها، إنزال أقصى العقوبة في حق جميع المتهمين لخطورة الأفعال المنسوبة إليهم، فيما طلب الدفاع تمتيعهم بظروف التخفيف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.