صرخة مؤلمة لأبوين: فرصة ابننا الصغير في الحياة بين أيدي المحسنين!-فيديو مؤثر

21 أكتوبر 2016 - 15:59

فدوى الستوتي

مهدي البقالي..طفل من هذا الوطن لم يتجاوز سنته الثانية، لكنه قاسى ما لم يقاسه الكبار خلال هذه السنوات القصيرة بسبب المرض.

مهدي يصارع في أولى سنوات عمره، وباتت فرصة نجاته من السرطان تتضاءل في ظل التماطل في مستشفى الرباط.

بعيون دامعة، استهل والده، عبد المالك البقالي، كلامه مع “اليوم 24 “، قائلا “اكتشفت مرض ابني في مرحلة مبكرة، وبسبب طول مسطرة العلاج انتشر المرض في جسده الصغير الى أن أصاب كليته”. وأضاف “أجريت لابني العملية الأولى، لكن دون جدوى حيث باءت بالفشل للأسف”.

[youtube id=”0Vjexton0D4″]

ومنذ ذلك الحين، والأب ينتظر إجراء عملية ثانية. وقال: “عييييت نتسنا يديرو ليه العملية كنشوف ولدي كل نهار يموت بشوبة بشوية راه كل نهار كيقولو ليا يدير العملية ويدخل البلوك وشوية كيقولك لا حتى الاسبوع جاي لا حتى الغد”،

أما أمه خديجة أبو صوف، فتحكي بمرارة: “كنت نتمنى نشوف ولدي صحيح ويلعب وصحيح لكن قدر الله أن أصيب بهذا المرض ولا يجود من يعطينا راس الخيط فين وصلات حالة ولدي”.

وفي ختام حديثهما مع “اليوم 24″، طالب الأبوان القلوب الرحيمة لمساعدتهما في ايجاد حل لفلذة كبدهما الذي يصارع الموت في ظل قصر اليد.

رقم اب الطفل المهدي :0662259172

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Ahmed منذ 5 سنوات

ولا حولة ولا قوة الا بالله

el madani Mohamed منذ 5 سنوات

لاحول ولا قوة إلا بالله