الداخلية تحني رأسها للتظاهرات الغاضبة والشرطة تختفي من الشوارع

30 أكتوبر 2016 - 19:28

غابت قوات الامن عن جل التظاهرات الاحتجاجية التي خرجت قبل قليل في الرباط والحسيمة والدارالبيضاء وطنجة وفاس وغيرها من المدن التي فجع سكانها بوفاة بائع السمك محسن فكري في الحسيمة مفروما في شاحنة للازبال بعد ان صادرت الشرطة بضاعته من الأسماك .

وقال مصدر مطلع لليوم 24 ان قرارا صدر من اعلى السطات طلب من رجال الحموشي عدم التدخل لمنع للمظاهرات التي خرجت هذا المساء بدون اشعار السلطات وذلك حتى لا زيد الدولة من التوتر الحاصل في علاقة المواطنين برجال الامن عقب حادثة وفاة (مول الحوت).

ولوحظ ان السلطات اختفت تماما من الشوارع التي مرت منها التظاهرات الغاضبة التي رفع  الالاف فيها شعارات ورسوم ولافتات ضد المخزن والدولة والسلطات العمومية التي يحملها الراي العام مسوولية الحادثة المفجعة التي وقعت يوم الجمعة في امزورن بنواحي الحسيمة .

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

beshir منذ 5 سنوات

عدم تدخل الامن افضل، تدخل الامن في تونس و ليبيا و غيرها سابقا اجج الاوضاع و خاصة استفزازات الامنيين. يجب على الحكومة محاربة الفساد اكثر و على الشعب المغربي الحذر، الكثير يتربصون بالمغرب و يريدون تقسيمه. نسال الله السلامة

عزيز منذ 5 سنوات

المغرب ستوعب درس ليبيا وسوريا ومصر.......فهو حريص على اﻻستفادة من اخطاء اﻻخرين ومن طبيعة الحال ختفاء السلطة من جميع ااشوارع التي تمر فيها المضاهرات......

musreda منذ 5 سنوات

حداري من غضبة الشعب يجب على الدولة ان تكف عن الممارسات الطائشة التي تحدث احيانا دون مراعات ظروف المواطن خاصة اولائك الطبقة الفقيرة التي تبحث عن لقمة العيش من باعة متجولين او فراشة يجب معاملتهم بروح المواطنة وليس اتلاف بضاعتهم التي هي مصدر رزقهم والنهل عليهم بالعصي والضرب المبرح وكانهم جاؤوا من عالم اخر لاينتمون لهداا الوطن الدي من حقهم ان يوفر لهم العيش الكريم وليس زرع بدور الحقد والحكرة والتنكيل يجب على الدولة ان تراعي حرمة اولائك المواطنين اللدين لاحول ولاقوة لهم

Amazigh منذ 5 سنوات

Khasna n3wedo t3azila men lawel m3a 3riban jay 9rib

لطيف منذ 5 سنوات

المقاربة الأمنية بعقلية السبعينات في حل المشاكل الاجتماعية صارت مثل قنبلة موقوتة .يجب اعادة النظر ببعد نظر كبير لحل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يتخبط فيها المغرب وبسرعة قصوى .. الضغط يزداد يوما عن يوم والوقت لايرحم ..والمقاربة الأمنية هي آخر شيء يجب التفكير فيه .

طارق الدكالي منذ 5 سنوات

ليس هيا مسؤولية الداخلية وليس مسؤولية القوات العمومية نحن دائما نحمل البوليس والسلطات ...... المسؤولية في حق الأبناك المؤسسات المالية التي تربح ملايير الدراهم سنويا ولا تكلف نفسها أي عناء للمسامة قي القضاء على ضاهرة الباعة المتجولين

Moha منذ 5 سنوات

الداخلية و اجهزة البوليس حقيرين، و أصبحوا أعداء الوطن و الشعب....حذاري من غضب الشعب