أمريكا تضع مغربيا في لائحتها السوداء لـ"الإرهابيين الدوليين"

23 نوفمبر 2016 - 09:41

أدرجت الولايات المتحدة على لائحتها السوداء لـ”الإرهابيين الدوليين”، اسم “عبد الإله حميش”، الملقب بـ”أبو سليمان الفرنسي”، المغربي الحامل للجنسية الفرنسية.

ويشبه في المغربي، المنتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية، المعروفة اختصارا بـ”داعش”، بكونه خطط لاعتداءات بروكسل، وباريس، رغم أن اسمه لم يرد في التحقيق، الذي أجرته فرنسا حول اعتداءات 13 نونبر الماضي.

وولد عبد الإله حميش، الملقب بـ”أبو سليمان الفرنسي”، حسب وكالة رويترز، عام 1989 في المغرب، وترعرع في بلدة لونيل قرب مدينة مونبلييه في جنوب فرنسا، التي توجه منها نحو 20 شابا إلى سوريا ابتداءً من عام 2013.

وتصنيف حميش في خانة “الإرهاب” يعرضه إلى مجموعة من العقوبات. ومن الآن فصاعدا، تعتبر وزارتا الخارجية، والخزانة الأمريكيتان أن حميش “إرهابي دولي”، و”قيادي في العمليات الخارجية (…) لتنظيم الدولة الإسلامية”.

وتعتبر الخارجية الأمريكية أن حميش، الذي توجه إلى سوريا عام 2014 للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية قد شكل لحساب التنظيم “خلية من المقاتلين الأجانب الأوربيين، أمنت منفذي هجمات في العراق، وسوريا، والخارج”، لافتة الانتباه إلى أن مجموعته “ضمت في مرحلة معينة ما يصل إلى 300 عنصر”.

وأفاد المركز الفرنسي لتحليل الإرهاب، ومصدر قريب من الملف في باريس أن حميش “أدى خدمته العسكرية في الفرقة الأجنبية الفرنسية على مدى عامين، وهي فترة خدم خلالها في أفغانستان”.

وبحسب المركز الفرنسي لتحليل الإرهاب، فإن خدمته في الجيش منذ عام 2008 قد تفسر “صعوده السريع داخل تنظيم الدولة الإسلامية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.