حداد يتحول مترجما للسان حال حزب "الاستقلال"

30 نوفمبر 2016 - 15:24

بدأ القيادي الحركي، لحسن حداد، وزير السياحة المنتهية ولايته، وعضو المكتب السياسي، لحزب الحركة الشعبية سابقا، الاندماج بسهولة في حزب “الاستقلال”، الذي ترشح باسمه في انتخابات 7 أكتوبر.

لحسن حداد، الذي حاز مقعد برلماني باسم حزب الاستقلال في دائرة خريبكة، بعدما رفض امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية منحه التزكية، اختار أن يصبح مترجما في صحيفة العلم.

وترجم لحسن حداد مقالا عن صحيفة “الكارديان”، البريطانية بعنوان “ترامب، المناخ، التكنولوجيا والحروب القادمة”.

وكان حداد قد استطاع الفوز في دائرة خريبكة، على الرغم من تغيير انتمائه السياسي، بينما انهزم عبد الرحيم العلافي، الذي حاز تزكية الحركة الشعبية في الانتخابات الأخيرة، ما ضيع على الحزب مقعدا مضمونا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حسن وزين منذ 5 سنوات

أول ما يجب ان يترجم الرحالة المترجم لحسن حداد وينشرها على صفحات جريدة العلم هي نتاءج الدراسة التي انجزها مكتب الدراسات الامريكي حول وضعية قطاع السياحة طيلة الفترة التي تحمل حقيبتها كوزير. تلك الدراسة التي كلفت ميزانية الدولة 700 مليون سنتيم و قام باخفاءها. وهذا أغضب الملك محمد السادس الذي علم بالامر وفضح أمره الوزير لحسن حداد المترجم أمام المجلس الوزاري لتكون بهذا نهاية له بعد ان أباد وخرب وزارة السياحة والقطاع بكامله.

Messari منذ 5 سنوات

يحضر لدخول الحكومة من الباب الأخرى...بعد انغلاق باب الحركة...الانتهازية أصبحت فنا مع البعض...

مغربي منذ 5 سنوات

الناخب المغربي يصوة على الاشخاص وليس الاحزاب