شخصان يُهينان طفلا مصابا بالسرطان.. والشرطة تقودهما للمعقل

04 ديسمبر 2016 - 11:50

أوقفت الشرطة في إسبانيا، شخصان بتهمة توجيه إهانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفتى في الثامنة من العمر مصاب بسرطان، ومولع بمصارعة الثيران.

واعتقلت الشرطة رجلا وامرأة في سن 21 و33 سنة، هذا الأسبوع، في سان سيباستيان في إقليم الباسك، وفي مدينة كوييرا الساحلية في جنوب فالنسيا، ووجهت إليهما تهمة الإهانة والتحريض على الكراهية، حسب ما نقلت وكالة فرانس بريس.

وظهرت التعليقات المذكورة بعدما نظمت جولة مصارعة للثيران لجمع أموال، دعما للفتى المصاب بالسرطان في 8 أكتوبر في فالنسيا.

وتدخلت الشرطة بعدما استوقفها حجم التعليقات عبر “فايسبوك”، و”تويتر”. وعثرت في إطار تحقيقها على رسائل مهينة للطفل، مثل: “فليموت” أو “سوف تموت”.

ولا يزال التحقيق جاريا فيما لا تستبعد السلطات إمكان ملاحقة أشخاص آخرين، بحسب بيان الشرطة.

وتأتي هذه التوقيفات على وقع جدل في إسبانيا في شأن مسابقات مصارعة الثيران، التي يتمسك بها بعضٌ بوصفها جزءاً من التراث التاريخي الإسباني، في حين يتهمها آخرون بأنها من الممارسات الوحشية في حق الحيوانات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.