بيد الله: الحسن الثاني كلفني وبنهاشم بالتفاوض سرا مع البوليساريو

02 فبراير 2017 - 15:35

كشف محمد الشيخ بيد الله، رئيس مجلس المستشارين السابق، أن الملك الراحل الحسن الثاني، كلفه رفقة مولاي عبد الحفيظ بنهاشم بالتفاوض مع البوليساريو سراً.

وقال بيد الله، في كرسي الاعتراف، بجريدة المساء، عدد يوم غد الجمعة، إن اللقاء تم في إحدى البلدان العربية، رافضاً الكشف عنه، وضم الوفد كل من مولاي عبد الحفيظ بنهاشم “وعبد ربه، بعدما استقبلنا جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه الذي كلفنا بهذه المهمة. وقد شاءت الصدف أن يتزامن هذا اللقاء مع عودة عمر الحضرمي إلى حظيرة الوطن، بعد أن ربط بي الاتصال من واشنطن للعودة إلى المملكة، وغادرت مسرعاً إلى الدولة العربية التي احتضنت اللقاء غير الرسمي. الحقيقة أني كنت أريد أن أعيش لحظة عودة صديقي عمر الحضرمي لكن تكليف جلالة الملك كان أقوى مني”.

وأضاف، لزميل محمد أحداد، أن :”اللقاء كان فرصة لجس النبض، ولإعادة الثقة والتعرف على أحوال المغرب التي تغيرت كثيراً بالإضافة إلى إطلاع الجانب الآخر بالمكانة التي صار يحتلها الشباب الذين تركوهم في المغرب داخل هياكل الدولة وتموقعهم في مختلف أجهزتها والوضع الاعتباري الذي يحظون به لدى جلالة الملك وآفاق المستقبل المشترك”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي