وزارة الفلاحة تحذر الاتحاد الأوروبي من ضياع آلاف مناصب الشغل

06 فبراير 2017 - 11:15

قالت وزارة الفلاحة والصيد البحري، إنه يتعين على الاتحاد الأوربي تأمين الإطار الضروري لتنفيذ مقتضيات الاتفاق الفلاحي، الذي يربطه بالمغرب في أحسن الظروف.

وأشارت الوزارة إلى أن “كل إعاقة لتنفيذ هذا الاتفاق تعد مساً مباشراً بآلاف مناصب الشغل لدى هذا الجانب، وذاك في قطاعات جد حساسة ، مع ما يحمله ذلك من خطر حقيقي لعودة تدفق المهاجرين، والذي نجح المغرب، بفضل مجهود متواصل، في تدبيره واحتوائه”.

وقالت الوزارة، في بلاغ، إن “المغرب والاتحاد الأوربي يربطهما اتفاق فلاحي يشمل تنفيذه تراب المملكة المغربية، وذلك على الرغم من مسار قضائي دعم بشكل منطقي جدا البروتوكول الفلاحي بين المغرب، والاتحاد الأوربي”.

وأكد المصدر ذاته، أنه “ينبغي بالتالي تنفيذ هذا الاتفاق وفقا للروح التي سادت أثناء التفاوض بشأنه وإبرامه”، مضيفا أنه يتعين على الاتحاد الأوربي تأمين الإطار الضروري لتطبيق مقتضيات هذا الاتفاق في أحسن الظروف”.

واعتبرت الوزارة، أن اللجنة الأوربية، وكذا المجلس الأوربي يتحملان مسؤولية إجهاض محاولات التشويش، من خلال مواقف وخطابات واضحة ومنسجمة مع قرارات دافعت عنها واعتمدتها الهيأتان نفسهما.

وأبرز المصدر نفسه، أن المغرب والاتحاد الأوربي، يتقاسمان تجربة غنية في مجال التعاون، مضيفا أن “الاتفاق الفلاحي، واتفاق الصيد البحري يعدان من بين النماذج الأكثر نجاحا لهذا التعاون، وبالتالي فمن المهم الحفاظ عليه تفاديا لتداعيات وخيمة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي سيتحمل الاتحاد الأوربي كامل المسؤولية عنها”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Momo منذ 4 سنوات

المخزن الذي هو الدولة المغربية فاشل في كل شيء، الا في قمع الشعب و مسخ هويته و بيعه في سوق النخاسة.....لن تحلو حياة للمغرب و المغاربة حتى يرموا بالمخزن الى الزبالة.

بلقاسم منذ 4 سنوات

أعتقد أن هذا التهديد جاء ردأً على تنفيذ الاتحاد الاروبي لقرار المحكمة القاضي باستثناء اقليم الصحراء من الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاروبي لأنه حسب قرار المحكمة فان هذا الاقليم متنازع عليه وبالتلي فهو غير مشمول تحت الاتفاق . لحد هنا الامور واضحة لكن السؤال لماذا لم يتحرك المغرب أثناء صدور الحكم وعلى ما أعتقد هو صادر عن محكمة الاستئناف الاروبية منذ حوالى شهرين أو أكثر والتي قيل وقتها بأنه انتصار للمغرب وصفعة للبوليساريو وكثر حوله التهليل والتطبيل من طرف رجال قانون وسياسيين لتطلع لنا اليوم وزارة الفلاحة والصيد البحري بهذا التهديد الذي حطم في رمشة عين كل قيل وبالتالي ظهرت بوجه مغاير تماما لمَأصدرته سابقا ولست أدري ان كان هذا ناتج عن جهل أم عن محاولة لتضليل الرأي العام

التالي