أم وابنتها تنصبان على خليجي وتسلبانه 120 مليون

14 مارس 2017 - 19:45

اقدمت سيدة وابنتها من مدينة أكادير، أخيرا، على النصب على مواطن عربي، ينحدر من دولة خليجية، وسلبه 120 مليون سنتيم بطريقة ماكرة.

واقادت مصادر مطلعة لـ”اليوم24″، أن عصابة مكونة من سيدة وابنتها، نصبتا على مواطن من جنسية عربية، وحصلتا على مبالغ مالية فاقت 120 مليون سنتيم، وذلك بعدما تقدم لخطبة ابنتها في انتظار استكمال باقي إجراءات الزواج.

وعند عودة المواطن العربي إلى بلده، انقطعت عنه اتصالات الخطيبة، ليعمد إلى الاتصال بوالدتها لمعرفة السبب، فأوهمته أن ابنتها توجد في حالة صحية حرجة، وأن الأمر يستدعي مبالغ مالية كبيرة من أجل العلاج.

وأضافت المصادر نفسها أن الضحية رضخ إلى طلب والدة خطيبته، وحول لصالحها مبالغ مهمة، بلغت ما يفوق 120 مليون سنتيم.

وأردفت المصادر ذاتها أن التحريات، التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، أثبتت أن المرأة المعنية بالأمر ابتدعت قصة مرض ابنتها للنصب على خطيبها الأجنبي، لتفادي إخباره عن اعتقالها، إذ اتفقت مع سيدة أخرى لتمثيل دور الطبيبة المكلفة بالحالة الصحية لابنتها، من أجل تلقي تحويلات مالية منه، ثم تقسيم المبالغ المحصل عليها فيما بينهما.

يذكر أن عناصر الشرطة حجزت لدى الموقوفات سيارتين جديدتين متحصلتين من هذه العملية، كما تبين أن المشتبه فيها الرئيسية في هذه القضية سبق أن كانت موضوع عدة مساطر قضائية، تتعلق بتكوين عصابة إجرامية، والسرقة الموصوفة، والاتجار في الأقراص المهلوسة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.