برازيلية تهشم رأس مغربي بمطرقة بعد أن حاول اغتصابها

15 مارس 2017 - 11:30

شهدت مدينة بولونيا بشمال شرق إيطاليا، أمس الثلاثاء، حادثة تناقلتها الصحافة الإيطالية على نطاق واسع وذلك بسبب الطريقة التي استعملتها شابة من أصول برازيلية في الدفاع عن نفسها ضد الاغتصاب.

وفي تفاصيل الواقعة، حوالي الساعة الثانية صباحاً طرق باب الشابة البرازيلية (31 سنة)، شاب مغربي يبلغ من العمر 29 سنة كان يعرفها من قبل، وطلب منها إيواءه والسماح لها بالنوم  في شقتها حتى صباح اليوم الموالي، وعرض عليها  كمية من مخدر الكوكايين مقابل ذلك فاستجابت لطلبه.

وفي الصباح، وعندما نهضا من النوم حاول اغتصابها بعدما رفضت الاستجابة لطلبه بممارسة الجنس عليها، ودخلا في عراك ثم دخلت إحدى الغرف وأخدت منها مطرقة.

انهالت الشابة على المواطن المغربي بضربات بواسطة المطرقة حتى هشمت رأسه، واضطر للهروب لكي يفلت بجلده.

ولاحظ مجموعة من الجيران آثار دماء في مصعد العمارة وعند مدخل الباب، ثم اتصلوا بالأمن والإسعاف، وعثر على الضحية غير بعيد عن المكان، وحال تدخل المسعفين دون وفاته.

وتم نقل الضحية إلى المستشفى، في المقابل فتح محكمة مدينة بولونيا تحقيقاً لمعرفة كافة ملابسات الحادث.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

beks منذ 5 سنوات

هههه مسكين هذا شاب

mohamed ghifari منذ 5 سنوات

هذا المغربي و ابن القنصلة بباريس صعبا على سعد المجرد الحصول على البراءة. الدول تصدر العقول و نحن نصدر الفحول

yahi منذ 5 سنوات

حتى هشمت رأسه، واضطر للهروب لكي يفلت بجلده.!

مولاي ادريس منذ 5 سنوات

ههههه مال هذا المغاربة سايبين؟ أينما حلوا يحاولون اغتصاب بنات عباد الله... ولكن هذي عبرت عليه