السلفيون يخرجون للاحتجاج أمام مساجد المملكة غدا الجمعة

23 مارس 2017 - 17:30

عاد ملف المعتقلين الإسلاميين من جديد الى الواجهة، حيث قررت عائلاتهم بتأطير من اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، ممارسة مزيد من الضغط على الدولة والسلطات المغربية، لإنهاء ملف معتقليها.

وكشفت اللجنة، في بلاغ توصل “اليوم24” بنسخة منه، أن أعضاء اللجنة التنفيذية وفروعها وعوائل المعتقلين الإسلاميين، سيخرجون بعد صلاة الجمعة يوم الغد، للاحتجاج أمام مساجد المملكة، خصوصا بمدن الدار البيضاء وطنجة وتطوان وسلا وسيدي سليمان وفاس.

وأوضح نفس البلاغ، أن المحتجين سيطالبون بتفعيل اتفاق 25 مارس2011، والذي مرت عليه 6 سنوات، ابرم كما يقول السلفيون، بين المعتقلين الإسلاميين من جهة، وأطراف من الدولة ممثلة في كل من المندوب العام السابق لإدارة السجون، والكاتب العام لوزارة العدل والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان من جهة، بشهادة وحضور وزير العدل والحريات الحالي، مصطفى الرميد بصفته الحقوقية آنذاك، خلال ترأسه لجمعية “الكرامة لحقوق الإنسان”.

وبحسب بيان لجنة الدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، فان اتفاق 25 مارس 2011، تعهدت فيه السلطات المغربية بتفعيل مسطرة العفو عبر دفعات وفي آجل معقولة لصالح المعتقلين الإسلاميين وكذا تمتيعهم بكافة حقوقهم في انتظار إطلاق سراحهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سعيد اوهنيا منذ 5 سنوات

اقول من باب النصيحة للاخوة الذين غرر بهم عتذروا لائمة المساجد فلطالما اعتديتم عليهم واعتذروا للسلطات الساهرة على الامن ولا تلوموا الا شيوخكم الذين ملؤا عقولكم بافكار شاذة فارسلوكم الى السجون وذهبوا هم الى فيلاتهم وسياراتهم الفخرة شيوخ لا رحمة في قلوبهم يتنعم ويقول لابناء المسلمين اصبروا على الابتلاء كما صبر بلال والخباب لماذا لم يصبروا هم الشيوخ السمان ياكلون من الشرق والغرب ولا يثبتون على رائ فاللهم احفظ شبابنا وبلادنا من افكار الطامعين

سعيد اوهنيا منذ 5 سنوات

ننصح من قلوبنا هؤلاء الاخوة رحمة بهم وباسرهم ان يعيدوا النظر في كثير من المواقف والمبادئ واقول ايها الغرر بهم ان شيوخ هذا الفكر ينعمون في افخر السيارات والبلات والمال الشرقي والغربي وانتم معشر الاتباع في السجون والفقر فاعتذروا لائمة المساجد وللسلطات الساهرة على الامن ولوموا شيوخكم وانفسكم ان هذا النوع من السلفية مجرد اديولوجية وليست دينا ابدا الدين يقدم وحدة الامة وينشر المحبة