أبرز المرشحين للاستوزار من "البيجيدي" في حكومة العثماني

26 مارس 2017 - 13:30

انتخبت هيئة اقتراح مرشحي حزب العدالة والتنمية لشغل العضوية في حكومة سعد الدين العثماني 30 اسما سيكونون أقوى المرشحين لتحمل مسؤولية وزير.

وحسب المعطيات التي حصل عليها “اليوم24” فإن المرشحين الأبرز لتقلد منصب مسؤولية وزير في حكومة العثماني هم الوزراء السابقون، الذي ورد ترتيبهم ضمن الـ 15 الأوائل من اللائحة التي صوتت عليها الهيئة المذكورة.

وأبرز الأسماء الذين ضمتهم اللائحة كل من المصطفى الرميد، ولحسن الداودي، وعزيز رباح، ومحمد يتيم، وعبد القادر اعمارة، وبسيمة الحقاوي، وجميلة المصلي، وإدريس الازمي الادريسي، ومصطفى الخلفي، وأمينة ماء العينين، ومحمد نجيب بوليف،..

وعلم “اليوم24” أن أعضاء الأمانة العامة تم انتخاب أغلبهم ليكونوا مرشحين لهذه المهمة، لكن في المقابل الذين تم ترشيحهم وردت أسماؤهم متأخرة في الترتيب.

وتمت عملية الترشيح دون ربط أي اسم بقطاع معين، إذ تمت العملية بشكل عشوائي وتم التفويض للامانة العامة للبيجيدي بربط كل اسم بالقطاع الذي هو مؤهل لقيادته وفق ترتيب ستضعه الأمانة العامة نفسها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ادير منذ 5 سنوات

متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا

أبو خالد منذ 5 سنوات

فريق فاشل ...بدون استثناء . حكومة بدون وجه...ولا ملامح. لا تمثل إلا الاستبداد.

حميد منذ 5 سنوات

لقد أقسم الداودي ان لن يعود إلى الحكومة وقال بانه جاوز السبعين ولم تعد له القدرة لتحمل اي مسؤولية.قال ذلك في ندوة بمكتب الصرف بالدار البيضاء. على هامش معرض البنوك التشاركية.هل يفعلها الداودي ويقبل المنصب ويحنت ويقل احترامه. سوف نرى.

غفر الله للعثماني منذ 5 سنوات

الا يعتبر هذا طعن للاخ ابن كران ،وللحزب وللمجلس الوطني وللامانة العامة و للاخوة اللذين كانوا يقررون مع ابنكران ،اوليس كذلك طعن في ظهر فكرة "حزب المؤسسات" ،لماذا تم تمديد البقاء لابن كران ،لماذا لم يتم وضع تقرير يهم شرح اسباب التعثر،ولماذا تم الاقالةوليس الاستقالة،واين احترام الارادة الشعبية ،هل نسي العثماني ان الحزب قدم الكثير للدولة و ربما اكثر مما قدمه للشعب كالمساهمة في انجاح الحراك الشعبي و ضبط المسيرات و الاعتصامات واحتلال بعض الادارات،واصلاح المقاصة والتقاعدو في الاخير اليس مس بشخص العثماني وبعلمه وطبه وسياسته الم يفقد رصيدا من محبة الناس و تزعزت ثقة الناس به ،اذا قال الاخ الرميد في حق ابنكيران عند نهاية ولايته المشرفة :لم يغير و لم يبدل. فماذا سيقول الاخ الرميد للعثماني بل ماذا سيقول الشعب له هذا في الدنيا اما في ا لاخيرة فامره الى الله ،ربما الاخ العثماني سيجيب ب:من اجتهد ولم يصيب له اجر.

bouri منذ 5 سنوات

ذلك هو حجمها.فلتعرف حجمها. إذن. وإذا أتيحت لها فرصة (ولا أعتقد أنها ستتاح لها طيلة حياتها مرة أخرى) لتقف أمام جلالة الملك فلتسلم عليه باحترام وأذب وخشوع و ليس كما فعلت حينما استقبل جلالته اعضاء المجلس الأعلى للتربية والتعليم.عندما مدت يدها لجلالته من بعيد من دون أدب أو احترام.انتهى.

التفاؤل منذ 5 سنوات

حبذا لو لم تحصل على اي صوت حتى يظل بريق الصدق في عينيها

محمد وكا منذ 5 سنوات

ملاحظة في محلها

حميد منذ 5 سنوات

ماء العينين ترتيبها في الصفوف الأخيرة. فلماذا يصر موقعكم على ذكرها دائما.فهي لم تحصل سوى على 4أصوات. فاحرصوا على التحقق من الخبر كما عودتمونا. وإلا ستفقدون مصداقيتكم.شكرا