طلبات انعقاد "برلمان البيجيدي" تجاوز الـ 20 والداعون يراهنون على بنكيران

08 أبريل 2017 - 14:26

علم “اليوم24” أن طلبات أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الداعية لعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني لشرح الأسباب الحقيقية التي دعت لقبول العثماني بالصيغة الحالية لحكومته لم تتوقف، منذ أول مبادرة قام بها حسن حمورو، وأمينة ماء العينين، العضوين بنفس المجلس.

وتجاوز عدد الطلبات المقدمة، حسب المعطيات المتوفرة، 20 طلبا واقترب من الثلاثين، من أجل بلوغ الثلث الذي ينص عليه النظام الداخلي للحزب، والمحدد في 90 عضوا.

ويراهن دعاة أعضاء برلمان البيجيدي على استجابة الأمانة العامة للحراك الذي يعرف الجسم الداخلي للحزب، ودعم الامبن العام للحزب، عبد الاله بنكيران، ويبادر إلى الدعوة لانعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس، لتوضيح حيثيات قبول قيادة الحزب بإدخال الاتحاد الاشتراكي لحكومة العثماني بعدما كان بنكيران يرفض ذلك قبل إعفائه، وكذلك لتوضيح أسباب القبول بالصيغة التي خرجت بها حكومة العثماني، التي لم ترق الكثير من قيادات البيجيدي ومناضليه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كريم منذ 5 سنوات

هم لا يدعون إلى الخروج من الحكومة كي تسمي ما يفعلونه بلوكاج. يجب أن نتعلم ثقافة الشفافية و التشاور و الحوار. كل هذا لا يعني البلوكاج بل هو مطلوب لمراجعة الأخطاء و استنباط العبر.

farhi منذ 5 سنوات

خلو عليكم السيد العثماني يخدم ما عندو ما يدير. اثرياء المال يعملون مع المال العالم السياسة العثماني هي رابح رابح مع العالم. يغيتو بلوكاج الحكومة ﻻ ينفع الشعب هل رايتم حكومة بن كيران سثة اشهر من البلوكاج هل تريدون عام من البلوكاج. اتقو الله الشعب عانى الكثير وراه صابر وغدي يصبر. اقراؤ الشعب راه ينتحر كثر انتحار في اربعة اشهر هده رسالة الى الحزب البيجدي العدالة والتنمية

من الخارج منذ 5 سنوات

من حقنا كمواطنين نرغب في الإصلاح ودحر الفساد وكذلك كمناصرين للحزب وأن لم نكن بمنتمين ان نعرف ما الذي جعل السيد العثماني ان يتنازل لحد الانبطاح وما موقف الأمانة العامة من الأحداث الأخيرة وما سبب هاذا الصمت الرهيب، لقد تعودنا على الوضوح والشفافية وهاذا كان شعار الحزب