أوجار: نتائجنا متواضعة ومهارات أخنوش في التفاوض مكنتنا من عدة وزارات 

24 أبريل 2017 - 19:30

وصف محمد أوجار، القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، ووزير العدل في حكومة العثماني، نتائج حزبه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة بالمتواضعة، وأثنى على رئيس الحزب عزيز أخنوش، ووصفه بالقائد، الذي يتقن مهارات التفاوض.

وقال أوجار “نتائجنا كانت متواضعة، وعلى الرغم من ذلك، تمكنا من الحصول على سبع حقائب وزارية، ويتعلق الأمر بالفلاحة، والمالية، والعدل، والصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ، ووزارة الشباب والرياضة، وكتابة الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري، وكتابة الدولة لدى وزير السياحة، والفضل هو مهارات أخنوش في التفاوض ”

وأضاف أوجار، الذي حضر إلى مدينة تزنيت، مساء أمس الأحد، للإشراف على أشغال المؤتمر الإقليمي للحمامة، وكانت رفقته الوزيرة السابقة في الشباب، نوال المتوكل، وإبراهيم الحافيدي، رئيس جهة سوس ماسة، وحميد البهجة المنسق الجهوي لحزب الحمامة، بأن أخنوش “يملك ذكاء خارقا، والدليل على ذلك نجاحه في التجارة ومشاريعه، وهو رجل دولة من العيار الثقيل، ونحن اخترناه في الحزب ليقود سفينته لأننا وجدنا فيه التواضع، والمعقول، وحب الوطن والملك”.

وخلال الكلمة، التي ألقاها أوجار أمام أزيد من 1000 من الحاضرين في إحدى القاعات الخاصة في المدينة، استعرض جانبا من المشاكل، التي واجهته في رحلته إلى الجنوب المغربي، وبالضبط جهة سوس ماسة.

وتابع أوجار: “حضرنا إلى هنا لقول الحقيقة، لقد عقدنا اجتماعات مارطونية مع شبيبة الجهة، وتلقينا كلاما جارحا، وبلغة قاسية من الشباب، ولم يكن أمامنا سوى أن نشرح لهم ماذا ينتظرون من السياسيين، والحكومة، والوزراء، واليوم لم نحضر لنوزع الوعود ودغدغة العواطف، والسبب أننا وجدنا شبابا يتحدثون عن البطالة، ونقص التجهيزات، لذلك أنصح كل المسؤولين بأن لا يوزعوا الوعود”.

وخصص أوجار جانبا من مداخلته للحديث عن الأوضاع العامة في المغرب، التي وصفها بالاسثنائية مقارنة مع بعض الدول العربية والإسلامية ، وقال في هذا الصدد “المغرب يعيش في استقرار، و الملك يقود مشروعا إصلاحيا عريضا، لتدبير الأوضاع في بلادنا، ونعمل اليوم على بناء دولة الحريات والمؤسسات، والملك وضع في هذا العبد الضعيف مسؤولية وزارة العدل، وطموحنا أن نرافق مرحلة التحول ، ونعمل على الأوراش الكبرى، وأهمها استقلالية النيابة العامة والقضاء، ومحاربة الفساد، وتخليق الحياة العامة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الصحراوي منذ 5 سنوات

فعلا العدل والتعليم ادا صلح صلحت الدولة وادا فسدت .......راه ال اعطيكوم اخباررررل

الصحراوي منذ 5 سنوات

فعلا العدل والتعليم ادا صلح صلحت الدولة وادا فسدت .......راه السيد الوزير اعطيكوم اخباررررلا

عبد الله منذ 5 سنوات

ذلك تم باستغلال حزب الحصان ، هذا الاخير لو قرر دخول المفاوضات بشكل منفرد لذخل الحكومة معززا مكرما

Musموس منذ 5 سنوات

أين العدل فيما تقول يا وزير العدل

mustapha منذ 5 سنوات

Ach men maharat allah yeafo alina oalik dakchi rabezez kalak atafaod

kamal منذ 5 سنوات

إذا كان وزير العدل يتحدث بهذه الوقاحة عن نتائج الإنتخابات فلنصلي صلاة الجنازة على العدل في المغرب.

Kriw منذ 5 سنوات

الشعب اختار بنكيران و المخزن اختار اخنوش .ليس هناك اي مهارة لأخنوش الذ ي لا يمكن بأي حال من الاحوال مقارنته بالزعيم بنكيران . في نظري ليس هناك اي فائدة في تضييع اموال الشعب في الانتخابات .كيديروا ليبغاوا خليهم لا حول ولا قوة الا بالله. ن

Kamal منذ 5 سنوات

مهارات أخنوش أم قوة القصر صاحب الحزب

youssef kalil منذ 5 سنوات

أية مهارات تتحدث.مهرت البلوكاج و التآمر.و الله إنقلبت الموازين و هذا هو الزمن الذي غنى عنه مجموعة المشاهب الكلب الطارد و النمر المطرود.تآمرتم كأربعة دكاكين إنتخابوية و كنتم أدوات التحكم لقتل آخر أمل للمغاربة لتغيير نسبي يفتح آفاقا و آمالا في إنتظار تغيير حقيقي.تكالبتم ضد زعيم أول سياسي بكل ما تحمله الكلمة و الآن تتحدث عن قول الحقيقة.أما ملك البلاد فقد ضيع فرصة لا تعوض لو وضع يده في يد بنكيران و بدأ ييفتت دولته العميقة التي إستسرى فيها الفساد و يبني عوضها دولة الحق و العدل...هذه هي الحقيقة يا سيد أوجار.و نحن الشعب مللنا منكم و من دولتكم العميقة و وعينا جيدا طبيعة من يكثم أنفاسنا و لن نقيل و لن نستقييل حتى ننتصر بوعينا و نضالنا عن مخططاتكم الظلامية.فتربصوا إنا معكم متربصون

rachid منذ 5 سنوات

سبع وزارات بفضل "مهارات" رجل خارق... سيدي الوزير،لماذا تحتقر ذكاءنا؟...حشومة عليك.

عزيز الدحماني منذ 5 سنوات

الي ما عندو سيدو عندو لاله أسي السياسي عندنا و عندكم الله والحساب يوم الحساب