" الشيخ سار" يعلن مقاطعته لخطب الجمعة بعد واقعة "الامام والزفزافي"

30 مايو 2017 - 11:30

أعلن الناشط الفايسبوكي إلياس الخريسي، المعروف بـ”الشيخ سار” عبر صفحته الرسمية “فايسبوك” عن قراره مقاطعة خطب الجمعة إلى أجل غير مسمى، وذلك بعد الإعلان عن اعتقال ناصر الزفزافي، متزعم حراك الريف.

ونشر الشيخ سار في صفحته في فايسبوك تدوينة قال فيها: “قررت مقاطعة خطبة الجمعة إلى أجل غير مسمى في وطني العزيز.. لن أصلي الجمعة في المسجد، ولن أسمع للخطبة بعد الآن.. لعدة أسباب لا تخفى عليكم، ولا أحب تفصيلها.. ولكن أهمها هو أنني لا أريد أن أكون شاهد زور.. كما قال تعالى (وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا) .. نعم الله قال: يشهدون الزور.. ولم يقل يشهدون بالزور.. ما يعني أننا لا يجب علينا حتى الحضور لحظة الزور، والاستماع له ومُشاهدته.. أما خطباؤنا المغلوب على أمرهم غفر الله لي ولهم”.

وقال الشيخ سار في تدوينته: “أنا أعتقد أن أكثرهم يشهدون بالزور ويُـشْهِـدُوننا الزور بطريقة أو بأخرى.. ويسكتون عن المنكر الحقيقي كالشيطان الأخرس مخافة توقيفهم من طرف وزارة التوقيف، التي أوقفت خيرة الخطباء والعلماء، الذين تجرؤوا على قول الحق فوق منبر رسول الله عليه الصلاة والسلام.. إلى أن يتغيّر هذا الوضع في وطني الحبيب أقول: هذا القرار لا أستبعد أن يكون قرارا غير صائب.. وعلى العموم أنا لست فقيها أو عالم دين أو مفتيا.. وهذا قرار شخصي وليس فتوى.. ولا أدعو غيري إلى اتخاذ القرار نفسه.. فأنا مستعد لتحمل وِزري وذنبي يوم القيامة .. غفر الله لي.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.. والسلام عليكم..: إلياس الخريسي”.

وجدير بالذكر أن ناصر زفزافي، زعيم الحراك الشعبي، الذي يشهده الريف في الفترة الأخيرة، اعتقل مساء الاثنين، بعدما كان ملاحقا من القضاء، منذ مساء الجمعة الماضي، بتهمة تهجمه على إمام مسجد أثناء إلقائه خطبة الجمعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي