المغاربة في مقدمة الأجانب الأكثر تبرعاً بالدم في إيطاليا

15 يونيو 2017 - 04:00

يبلغ عدد المتبرعين بالدم في إيطاليا 1,6 مليون شخص، ويشكلون نسبة 2,9 في المائة من عدد سكان إيطاليا. وفق إحصائيات جمعية “AVIS” ، أكبر جمعيات التبرع  بالدم في إيطاليا، والتي نشرتها اليوم بالتزامن مع اليوم العالمي للمتبرع بالدم الذي يحتفي به العالم يوم 14 يونيو من كل سنة.

ويقدر عدد الأجانب المقيمين بإيطاليا و الذين يتبرعون بدمهم بصفة منتظمة في البلد  بحوالي 135  ألف شخص، يحتل المغاربة المرتبة الثانية بينهم بعد مواطني دولة رومانيا، بينما يأتي المواطنين الألبان في الرتبة الثالثة.

وتنتشر ثقافة التبرع وسط جنسيات مواطني هذه البلدان المحتلين للرتب الأولى، عكس مواطني الصين والهند الذين يعدون من أضعف المتبرعين.

ويشكل الأجانب الذين يتبرعون بدمهم نسبة 2,5% من العدد الإجمالي للمهاجرين المقيمين فوق التراب الإيطالي، فمن أصل كل  عشرة متبرعين نجد متبرعاً غير إيطالي .

وأجمعت  أغلب آراء  المغاربة الذين استفسرهم  موقع “اليوم 24″، على أن  إقبالهم على المستشفيات للتبرع بالدم “مردّه  التعامل الطيب والمثالي الذي يلاقونه في المستشفيات”. وقال “أحمد ب”، أحد المتبرعين بانتظام: ” أخجل من نفسي إن لم أتبرع مرتين على الأقل في العام، لقد  حضرتُ مرتين رفقة زوجتي لاجل الوضع وانبهرت لانسانية ومهنية الأطقم الطبية، لذلك قررت أن أساهم بدوري، بأضعف الإيمان  في هذه المنظومة الصحية التي تتميز بجودتها”.

وتنسق مجموعة من المراكز الإسلامية بمختلف أنحاء البلد  مع جمعيات التبرع بالدم، وتنظم حملات تدعو فيها المسلمين للتبرع.

وتحقق إيطاليا الاكتفاء الذاتي من هذه المادة الحيوية في مستشفياتها منذ سنة 2003، وتنسق الجهات التي تسير المستشفيات فيما بينها في هذا الباب لتزويد بعضها البعض بالمخزون الفائض.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي