الصبار: ليست هناك أي تعديلات على تقرير "تعذيب" معتقلي الريف

04 يوليو 2017 - 15:59

 

نفى محمد الصبار، رئيس المجلس الوطني لحقوق ق الإنسان، “إدخال المجلس أي تعديلات” على التقرير الرسمي المعد من طرف المجلس، حول موضوع تعذيب معتقلي الريف في السجن.

وقال الصبار في معرض تصريح لـ”اليوم24″، إنه “لا يوجد أي تعديل في مضمون التقرير”، مكتفيا بالمعطيات التي أوردها المجلس في بيانه التوضيحي، الصادر اليوم الثلاثاء.

وردا على تسريب مضامين “المجلس الوطني لحقوق الانسان”، حول ادعاءات تعذيب معتقلي الريف، أصدر المجلس بيانا توضيحيا اليوم الثلاثاء، أعرب فيه عن “استغرابه” لعملية التسريب الجزئي، التي قال إنها “تمت لوثيقة حرص المجلس أن توجه حصريا إلى الجهة المعنية”.

وأفاد المجلس أن “الاستغلال الأحادي لبعض الشذرات من وثيقة داخلية قد أدى إلى استنتاجات لم يخلص إليها العمل المنجز من قبل الخبيرين المكلفين من قبل المجلس بشأن الثبوت القطعي لتعرض كل المعتقلين الذين تم فحصهم والاستماع إليهم للتعذيب”.

وأوضح أن العمل الذي أنجز من قبل الطبيبين الخبيرين “يندرج ضمن وسائل العمل التي يتبعها المجلس ضمن وسائل أخرى لإنجاز تقاريره حول مثل هذه الأحداث”.

وأورد المجلس في معرض بيانه أن تقريره حول “تعذيب” معتقلي الريف، “ليس نهائيا”، مشيرا إلى تمثل موقف المجلس وما تحصّل لديه من قناعات “بناءاً على التحريات والأبحاث والمقابلات والمعاينات التي تنجزها فرق عمله ميدانيا”.

وأكد أنه يعتبر الخلاصات والتوصيات التي سينتهي إليها تقريره الشامل والنهائي حول أحداث الحسيمة وتداعياتها هو “المرجع الوحيد للوقوف على تقييمه لمختلف المجريات لكل الأحداث في أبعادها ومراحلها بكل حياد وموضوعية ومسؤولية كما دأب المجلس على ذلك في كل تقاريره”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي