في مسيرة على الإقدام إلى الرباط..مرضى "السيليكوز" يضربون عن الطعام

04 نوفمبر 2017 - 04:00

بعد 5 أيام من انطلاقهم من مدينة جرادة في اتجاه العاصمة الرباط في مسيرة على الأقدام، خاض أول أمس عدد من عمال مفاحم المغرب سابقا، المصابين بالمرض المهني السيليكوز إضرابا عن الطعام بمدينة تاوريرت احتجاجا على تعامل السلطات مع ملفهم المطلبي.

وقبل خوضهم للإضراب، منعت القوات العمومية المحتجين من الاستمرار في مسيرتهم الاحتجاجية في اتجاه العاصمة الرباط، وعملت على مصادرة اللافتات التي كانوا يرفعونها على طول المسير والتي كتبوا فوقها مطالبهم التي يقولون بأنها مطالب مشروعة.

وكشف سعيد حجي، أحد نشطاء المجتمع المدني، الذي واكب عن قرب احتجاجات المرضى، بأن الاضراب الذي خاضه المحتجون طوال يوم أول أمس، أدى إلى تدهور الحالة الصحية لثلاثة مصابين تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات جراء المضاعفات التي خلفها لديهم الاضراب عن الطعام.

وأبرز نفس المتحدث، بأن المحتجين الذين يتواجدون حاليا بمدينة تاوريرت مصرين على الإستمرار في مسيرتهم إلى الرباط، وقال:”لقد أكدوا لي بأنه لا رجوع إلى مدينة جرادة” يضيف حجي، في إتصال مع “اليوم24″، قبل أن يضيف بأن قضية العمال السابقين نالت تعاطفا كبيرا من قبل الرأي العام، والإطارات العاملة داخل المدينة، حيث وفرت لهم هذه الفعاليات المبيت والأكل، بعدما قضوا ليلة في الغابة خلال مسيرهم في مسيرة الأقدام في اتجاه الرباط، مشيرا إلى أن هذا التعاطف مستمر من جانب هذه الإطارات لدعم هؤلاء العمال حتى تحقيق مطالبهم.

ويؤكد عدد من المحتجين بأن المسؤولين على المستوى المحلي، نهجوا سياسة الصمت إزاء قضيتهم، وهو ما دفعهم إلى تنظيم هذه المسيرة في اتجاه العاصمة الرباط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.