الوكيل العام بمكناس يستمع إلى 4 متهمين باغتصاب فتاة "معاقة" نتج عنه حمل

05 نوفمبر 2017 - 03:01

علم من مصدر مطلع أن الوكيل العام باستئنافية مكناس استمع، أيوم الأربعاء الماضي، إلى أربعة أشخاص ينحدرون من دوار ضواحي مدينة خنيفرة، على خلفية اتهامهم من طرف فتاة، تعرضت لاغتصاب نتج عنه حمل، كما استمع للضحية، قبل أن يقرر قاضي التحقيق متابعة الجميع في حالة سراح.

وكشفت مصادر “اليوم 24” أن المتهمين الأربعة، مثلوا على أنظار النيابة العامة وقاضي التحقيق، بعد الاستماع إليهم من طرف عناصر الشرطة القضائية بمركز الدرك “القباب” نواحي خنيفرة، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، التي أمرت بفتح تحقيق في النازلة، وتعميق البحث في واقعة الاغتصاب، خاصة وأن محضر المتابعة، حسب مصدر مطلع، حررته مصالح الشرطة القضائية بإقليم زاكورة، بناء على إفادة طبيب عمومي والضحية نفسها.

وأضاف المصدر أن الفتاة الضحية، التي تعاني من إعاقة بسيطة، تمكنت من التعرف على الأشخاص المتهمين، وجددت التأكيد على متابعتهم، كما تمكنت من تمييزهم عن غيرهم من المواطنين بمركز درك دائرة القباب في خنيفرة، ويروج أن من بين المتهمين شخص قريب من الفتاة، استغل زيارتها لبيته، حسب مصدر نقلا عن الضحية، لإيصال جرة سمن، لينقض عليها ويمارس عليها الجنس، منبها إلى أن المتهمين متزوجون ولهم أبناء، فضلا عن كونهم ينتمون لمنطقة “ألسوس” التابعة لدائرة القباب نواحي خنيفرة.

القصة المأساوية، كما سردها مصدر مقرب لـ”أخبار اليوم”، بدأت من دوار ألسوس بقرية “القباب”، حيث قضت الفتاة شهورها الأولى ببيت أسرتها، قبل أن تغادره في اتجاه مدينة زاكورة، بمساعدة أحد أقاربها، لأجل وضع مولودها، الذي ينتظر أن يخضع لاختبار الحمض النووي، لمعرفة هوية أبيه الحقيقية، بالنظر إلى تورط عدد من الأشخاص في واقعة الاغتصاب.

بعد إجراء الفتاة لعملية قيصرية، عبرت للطبيب عن رغبتها في التنازل عن المولود، لكنه ألح على ضرورة حضور الزوج، والإدلاء بموافقته للتنازل عن المولود، ليبدأ مسلسل الاعتراف، وإقرار الضحية بتفاصيل ما وقع لها، قبل أن توجه أصابع الاتهام لعدد من الأشخاص، وهو ما دفع بالطبيب إلى طلب حضور الأمن، وتحرير محضر في الواقعة، أحيل على النيابة العامة المختصة بمدينة مكناس.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي