البابا يمنع بيع السجائر

10 نوفمبر 2017 - 04:00

أصدر البابا فرانسيس قراراً يقضي بحضر بيع السجائر بالفاتيكان ابتداءً من سنة 2018  وذلك لخطورتها  الكبيرة على صحة المواطنين.

وقال  “غريگ بورك”، المتحدث الرسمي باسم البابا،  أن هذا الأخير  أصدر هذا القرار “لسبب بسيط” هو أن الفاتيكان لا يمكن المساهمة  في نشاط يضر صحة الإنسان، مستدلاً باحصاءات منظمة الصحة العالمية، التي تشير إلى أن التدخين يقتل سنويا سبعة ملايين شخص في مختلف ربوع العالم.

وتربح  الفاتيكان أموالاً  تقدر  بعشرة ملايين أورو، في تجارة السجائر التي تبيعها بأثمنة منخفضة لموظفيها وللمتقاعدين، ولا يسمح القانون ببيع السجائر سوى لهذه الفئات وبكميات محددة شهرياً، لكن الأثمنة المنخفضة تجلب أشخاصاً كثيرين من إيطاليا حيث السجائر باهضة الثمن، ويطلبون من  الذين يعملون في الفاتيكان باقتناء السجائر لهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي قح منذ 4 سنوات

نريد فتوى صريحة من علماء المسلمين تحرم على الحكام بيع السجائر و الكحول و جميع أنواع المخدرات في جميع بلاد المسلمين ... ألسنا مسلمين ؟ لماذا نحرم فقط لحم الخنزير و الاكل في رمضان و الأشياء الاخرى نتساهل فيها ؟ ما هو أخطر الخمر أم أكل الخنزير ؟ أضن أن الخمر أخطر بكثير بسببه تقع جرائم كثيرة و بسببه تفرقت عائلات كثيرة و التدخين بدوره يقتل سبعة ملايين من الأرواح كل عام .... كما أنه يسبب العجز الجنسي و ذلك ما يسبب مشاكل بين الزوج و الزوجة قطعوا التدخين و تهلاو فعيالاتكوم

احمد منذ 4 سنوات

اينكم يا مسلمين.خذوا العبرة من النصارى الذين سيحترمون القرار بدون بوليميك خاوي ﻻن التدخين ضار بالصحة.على عكس المسلمين الذين يخرج علينا بعض ائمتهم بعدم وجود نص صريح لتحريم الدخان بغية الفتنة وخدمة اجندة معينة اقول لكم خذوا العبرة من غيركم

علي ناصر منذ 4 سنوات

لو اتخذ هذا القرار احد من علماء المسلمين لبدء الملحدون والصحافة الصفراء باتهامه بالتطرف واشياء دميمة، لكن الامر غير ذلك لما اتخذه كبير الكنيسة وربما تاثر به حتى بعضا من أبناء جلدتنا، ان هذا القرار يحارب سرطانين ينخران المجتمع : التهريب وأضرار التدخين،